قلت ذلك اليوم نعم الوطن هو انا وانت وهو ولكن….. وكيف انت وهو تريدون ان تلغوا من أنا

 

رند الأديمي

قبل سنة ونصف تقريبا درست دورة في الإعلام عند إستاذ إعلامي كان محايد وكوول و الان يقف بشكل واضح مع العدوان
قال الأستاذ ذات مرة :الوطن هو أنا وأنت وهو….. وليس أنت فقط
كانت كلماته تستفزني بالإستمرار ويعرف من شاركني الدورة عن مداخلاتي التي كانوا يصفوها بالمتطرفة العصبويه الحوثية

قلت ذلك اليوم نعم الوطن هو انا وانت وهو ولكن….. وكيف انت وهو تريدون ان تلغوا من أنا

تلغوها عندما تستدعون عاصفة لقتل الإنقلابيين!
تلغوها عندما تفجير المساجد وقتل مئات المصليين!
تلغوها عندما تراهنون على النصر في مران على ابناء مران !
تلغوها عندما تصنف مقاومتي الى ارهاب !
تلغوها عندما تحتفون بقتل الأخر بالقنوات و و والموالد كذلك!

ثم تأتون للقول الحياة حلوة ونحن أخوة و”الوطن يتسع للجميع ”

أعذروني فالوطن لم يعد للجميع الوطن وحسب مايطمحون ذلكم اصحاب المنظمات والتعايش وليس جميلا ووسيعا كما يقولون فالوطن بمنظورهم ” اما هم واما هم” لذلك لازالت العدوان قائم ولذلك لازال المختلف عنهم مطارد وتصب حوله اللعنات
ومن ينكر غير ذلك عليه ان يفوق من وهمه
ويرى
عدن المحررة لم يخرج منها صوت مناهض الا وقمعته قوات الحزام الامني واسالو فادي باعوم عن الذي يجري وعن نائبه الذي بمعتقلات الامارات والاخر ين
وصنعاء المحتلة تنعم بجميع الاطياف شرط ان لايمسوا بالسكينة العامة والامن العام

المختلف هنالك يطارد فينزح هنا
أتذكر جيدا بنظرات الجميع والغائهم حتى لرأيي في تلك الدورة لمجرد أنني لست من ” هم “

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى