غوتيزيش يعرب عن قلقه إزاء تجدد الاشتباكات على الحدود الأرمينية الأذربيجانية

 

نيويورك – رشادالخضر – الأمم المتحدة

قال المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، اليوم الثلاثاء، إن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أعرب عن قلقه إزاء تجدد الاشتباكات على الحدود الأرمنية الأذربيجانية ويدعو الجانبين إلى تخفيف حدة التوترات.
وقال دوجاريك في إفادة صحفية إن “الأمين العام للأمم المتحدة يشعر بقلق عميق إزاء التقارير التي تتحدث عن استئناف القتال، ويدعو الأطراف إلى اتخاذ خطوات فورية لتهدئة التوترات وممارسة أقصى درجات ضبط النفس”.
وكان المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الأرمينية أرتوم تاراسيان، قد أعلن اليوم الثلاثاء، أن الوضع على الحدود الأرمينية الأذربيجانية لا يزال متوتراً.
وقال تاراسيان خلال إحاطة إعلامية: “اعتبارًا من الساعة 14.00 (13.00 بتوقيت موسكو)، لا يزال الوضع في بعض الأجزاء من الحدود الأرمينية الأذربيجانية متوترا للغاية. رغم الانخفاض الملحوظ في شدة القصف، يواصل العدو محاولته لتقدم مواقعه بشكل خاص باتجاه قرى نيركين أند، فيرين شورزا، أرتانيش وسوتك”.
وفيما وقعت اشتباكات عنيفة، ليل الاثنين- الثلاثاء، على طول الحدود بين أرمينيا وأذربيجان، وصفتها يريفان بأنها استفزازات واسعة النطاق من أذربيجان، فقد اعتبرته باكو بأنه تصعيد غير مسبوق من أرمينيا.
وأعلن رئيس الوزراء الأرميني، نيكول باشينيان، اليوم الثلاثاء، أن خسائر بلاده نتيجة القصف على الحدود مع أذربيجان، بلغت 49 شخصا.

وكان ناغورنو كارباباخ إقليما يتمتع بالحكم الذاتي إبان عهد الاتحاد السوفييتي، ليصبح بعد ذلك محور نزاع بين أرمينيا وأذربيجان بعد استقلال كل منهما في أوائل التسعينيات.
يذكر أن أرمينيا وأذربيجان وقعتا، برعاية روسيا، اتفاقاً لوقف إطلاق النار في ناغورني قره باغ، دخل حيز التنفيذ في 10 نوفمبر/تشرين الثاني 2020.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى