علايه… يوجه رسالة شكر وتقدير لابناء الجالية اليمنية بنيويورك

الاستاذ فتح علايه رئيس الجالية اليمنية في ولاية نيويورك
الاستاذ/ فتح علايه – رئيس الجالية اليمنية في ولاية نيويورك

وجه الاستاذ فتح علايه  رئيس الجالية اليمنية في ولاية نيويورك بالولايات المتحدة الامريكية رسالة شكر وتقدير لأبناء الجالية واشاد فيها بتفاعلهم وجهودهم في دعم العمل التعاوني والخيري وتبرعاتهم السخية التي يبذلونها من اجل الأعمال الانسانية والخيرية ولحضورهم الملفت في الاحتفالية التي اقيمت يوم السبت الماضي بمناسبة افتتاح المبنى الجديد الخاص بالجالية


رسالة شكر وتقدير

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لا يَشْكُرُ اللَّهَ مَنْ لا يَشْكُرُ النَّاسَ)

بعد أن شهدنا يوما ناجحا وعملا نافعا لما فيه من منفعة لإخواننا الأعزاء في الجمعية اليمنية الأمريكية.

يسرنا في الهيئة الإدارية للجمعية اليمنية الأمريكية في ولاية نيويورك, الولايات المتحدة الأمريكية بأن نقدم الشكر الجزيل لكل من حضر وشارك وتبرع لصالح  شراء مقر للجالية اليمنية في أمريكا,

لقد توحدنا جميعا من اجل دعم وتسخير الموارد لمستقبل أفضل لأبناء الجالية, وما وحدنا هو حبنا للعطاء ورغبتنا في العمل التعاوني والخيري، وكما يقال ان يد واحدة لا تصفق . أن تكاتف جهودنا وحشد طاقاتنا أثمر عن يوم ناجح لا مثيل له من قبل وسيظل. محفور في الذاكرة.. ونحن إذ نثمن للجميع الجهود المبذولة والمفيدة التي لم تبخلوا بها يوماً، وما قدمتموه من تبرعات دليلٌ على انكم جديرون بالعمل التعاوني والخيري والإنساني الذي لا يهدف إلى الربح  ويُسعدنا في هذا المقام أن نشكركم على تظافر الجهود الرائعة، التي ستساهم في تطوير عمل الجالية والارتقاء بها لتقديم أفضل الخدمات لأبناء الجالية حاضراً ومستقبلاً.

إننا في الجالية اليمنية ، نفخر بأننا نعمل معاً لأجل أن تكون جاليتنا هي الأفضل والأكمل والأمثل لتقديم ما يمكن تقديمه لأبناء الجالية, وهذا لم يكن ليحدث لولا تعاونكم لأنكم تعتبرون أن الإخلاص في العمل التعاوني والخيري هو أساس التطور في أي مجال، وهو علامة على صفاء القلوب ونُبل الأخلاق التي تتحلون بها.

أعلمُ جيداً أنكم أتيتم حباً وإيمانا بأهمية العمل التعاوني والخيري والإنساني.. وأنكم لا تنتظرُون حمداً ولا شكوراً، لكن الواجب يقتضي علينا أن نقدم الشكر والثناء لكم لأن هذا يُبرز للأجيال القادمة قدوةً صالحة في العمل التعاوني والخيري وأنتم أثبتم وبكل جداره أنكم قدوة في التفاني والإخلاص….، وما هذه الكلمات الموصولة لكم بالشكر والعرفان، إلا تقديرا بسيطاً لكم لتستمروا أكثر وأكثر في العمل التعاوني والخيري …فمثلكم ترفع لهم القبعات إكراماً وتنحي لهم الهامات إجلالا واحتراما

…أرجو من الله أن يُبقيكم مثالاً يُحتذى به من قبل الجميع ليمشوا على خطاكم في العمل التعاوني والخيري والإنساني…. طوبى لعطائكم ودمتم دوما!

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته”

أخوكم/ فتح ناجي علايه

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى