رئيس منظمه دار السلام : اليمن اعمق من ان تمحي واقوى من ان تفنى

عين اليمن الحر – دفاق نيوز

رساله للاخوة في الداخل مفادها ان سلامتهم بسلامه شعبهم واستقراره وتنميته وانتزاع قراره السيادي على ارضه بحاجه الى قناعه داخليه تراعي المصلحه العليا للشعب اليمني في حاضره ومستقبل اجياله, فانتم وحدكم من يصنع السلام من الداخل اذا صلحت النوايا وتعززت الثقه فيما بين الاطراف

أكد الشيخ عبدالرحمن يحيى اسماعيل المروني رئيس منظمه دار السلام الاجتماعية لمكافحة العنف أن تمديد الهدنه الإنسانية والعسكرية لشهرين قادمه يمثل إنجازا إنسانيا كبيرا وأحيت آمال السلام ويحسب لكل من ساهم بنفسه او بغيره في تحقيق هذا النجاح
وتمنى المروني في تصريح خاص لوكالة الأنباء دفاق نيوز ان تكون هذه الهدنة هي الخطوة الاولى في طريق تحقيق سلام شامل في اليمن
وقال ان الشعب اليمني الذي لم يتذوق طعم السلام منذ امد بعيد رغم ان اليمن مهبط السلام ومحراب للدعوة الإسلامية والحضارة الإنسانية الا ان هذه الهدنة بعثت فيه آمال السلام
واضاف بسبب موقع اليمن الجغرافي المتميزوالمتفرد على مستوى العالم أسهم هذا كعامل رئيسي في إشعال صراعات تجاوزت الوضع المحلي الاقليمي والدولي
وقال رئيس منظمة دار السلام المروني إننا ومن خلال وكالة دفاق نيوز نوجه رساله للاخوة في الداخل مفادها ان سلامتهم بسلامه شعبهم واستقراره وتنميته وانتزاع قراره السيادي على ارضه بحاجه الى قناعه داخليه تراعي المصلحه العليا للشعب اليمني في حاضره ومستقبل اجياله, فانتم وحدكم من يصنع السلام من الداخل اذا صلحت النوايا وتعززت الثقه فيما بين الاطراف
واضاف كما أوجه رساله لبعض الدول التي لعبت على أوراق اثارة الصراعات في اليمن في محاوله لالغاء وجوده ونهب ثرواته والسيطره على قراره وسيادته, ان عليهم ان يؤمنوا ان من حق الشعب اليمني بكل مكوناته أن يصنعوا حاضرهم ومستقبل اجيالهم ومعهم كل الحق في العيش على تراب ارضهم والعيش بامان وسلام مثله مثل شعوب العالم
وتابع قائلا أبعث برساله الى المشاركين فيما يسمى بالتحالف العربي أقول لهم ان المتغيرات الدوليه التي جعلت من السلام في اليمن امر حتمي وضروري آن الاوان لايقاف هذه الحرب التي تمثلت مخرجاتها الكارثيه بمئات الالاف من القتلى والجرحى وملايين من الجياع اذا لايمكن لاي دراسه مهما كانت ان تصف مخرجات هذه الحرب.
واكد المروني ان اليمن اعمق من ان تمحي واقوى من ان تفنى
و دعا الامم المتحده ان تستلهم من هذه الحرب واي حروب مماثلة تجربة تستفيد منها
وفي ختام تصريحه تقدم المروني بالشكر الجزيل لكل من وقف مع الشعب اليمني في محنته …
كما تقدم المروني بالشكر للاخوه في عمان لجهودهم التي بذلت في طريق اعاده الفرقاء الى طاوله الحوار في طريق العوده باليمن الى السلام
واضاف الشكر موصول لحكومه قطر التي لاينسى الشعب اليمني اياديها في ايقاف وتجفيف نزيف الدم اليمني ابان الحرب السابقه على محافظه صعده

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى