الأمين العام للأمم المتحدة من باكستان: دول نامية تدفع ثمنا مروعا بسبب المراهنين على الوقود الأحفوري

 

نيويورك – رشادالخضر – الأمم المتحدة

قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إن “باكستان ودولا نامية أخرى، تدفع ثمنا مروعا بسبب تعنت بواعثي الانبعاثات الكبيرة الذين يواصلون المراهنة على الوقود الأحفوري”.

 

وعلى حسابه في “تويتر”، كتب أنطونيو غوتيريش خلال زيارته إلى باكستان: “تدفع باكستان ودول نامية أخرى ثمنا مروعا باهظا لتعنت بواعثي الانبعاثات الكبيرة الذين يواصلون المراهنة على الوقود الأحفوري”.
وأضاف غوتيريش: “من إسلام آباد، أصدر نداء عالميا: أوقفوا هذا الجنون..استثمروا في الطاقة المتجددة الآن..انهوا الحرب مع الطبيعة”.

حذر غوتيريش من أن عدم المبالاة بعواقب التغير المناخي “ضرب من الجنون”، وذلك في مستهل زيارة يجريها إلى باكستان التي تشهد فيضانات كارثية، حيث أنه منذ يونيو، قضى نحو 1400 شخص من جراء الفيضانات التي نجمت عن هطول أمطار غزيرة، وغمرت مياه الفيضانات ثلث مساحة باكستان، وأدت إلى تدمير منازل ومؤسسات تجارية وطرق وجسور وأتلفت محاصيل زراعية.
وعبر الأمين العام للأمم المتحدة عن أمله بأن تسهم زيارته في تشجيع المجتمع الدولي على زيادة التعبئة لمساعدة باكستان، لافتا إلى أن باكستان سبق أن أبدت سخاء باستقبالها ملايين اللاجئين الأفغان الذين فروا إلى أراضيها هربا من الحرب في بلادهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى