منظمة العفو الدولية تنتقد مبيعات السلاح للتحالف السعودي

نددت منظمة العفو الدولية الجمعة مبيعات السلاح للتحالف الذي تقوده السعودية في اليمن وقالت المنظمة أن مثل هذه التجارة تجعل المعاهدة العالمية لتجارة الأسلحة مدعاة للسخرية . وأتهمت المنظمة كلا من قوات التحالف السعودي والمقاتلين الحوثيين بأرتكاب جرائم حرب محتملة خلال الصراع المسلح المستمر متذ ثلاث سنوات ..وقالت مديرة البحوث للشرق الأوسط لين معلوف في بيان أن المنظمة لديها أدلة كثيرة على تدفق الأسلحة غير المسؤل إلى قوات التحالف أدى إلى أضرار هائلة بالمدنيين.. الأ أن هذا لم يردع أمريكا وبريطانيا وغيرها من الدول بما فيها فرنسا وأسبانيا وإيطاليا من الأستمرار في شحن أسلحة تقدر قيمتها بمليارات الدولارات .. وقالت المنظمة إنها وثقت 36 ضربة جوية نفذتها قوات التحالف من 2015م بدأ أنها شكلت أنتهاكا للقانون الدولي وأن العديد منها تصل إلى جرائم حرب .. وبحسب المنظمة فأن الضربات أسفرت عن مقتل 513 مدنيا بينهم ما لا يقل عن 156 طفلا وأصابة 379 مدنيا بجروح ..ونفت السعودية الأتهامات بارتكاب جرائم حرب وقالت أن الحملة موحهه ضد المقاتلين الحوثيين . كما نفت جماعة الحوثي هي الأخرى الأتهامات بأرتكاب جرائم حرب .. وجأء في بيان العفو الدولية أن مع دخول الصراع عامه الرابع لم تظهر أي علامات حقيقة على أنه بات أقل حدة.. وأشارت العفو الدولية أن جميع الأطراف تعرقل وصول المساعدات الأنسانية إلى ما لا يقل عن 22,2 مليون شخص بحاجة إلى المساعدات وإلى أكثر من مليون شخص مصابيين بالكوليرا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى