مقاتلي داعش.. العودة إلى حضن القاعدة

كشفت صحيفة الغارديان البريطانية عن ما أسمته تكتيك جديد يتبعه تنظيم القاعدة في توسعة نفوذه عالميا حيث شرع في إستقطاب وتجنيد مقاتلي داعش على خلفية الخسائر الفادحه التي تعرض لها في سوريا والعراق ..وبحسب الصحيفة فإن القاعدة بدأت حملة التجنيد هذه في أغسطس الماضي من الجزائر حتى قبل أن يخسر داعش معاقله في سوريا تبعها بحملة ثانية أطلقها في سوريا في سبتمبر الماضي وتقول الصحيفة إن مسؤولي الأمن في الدول الأوروبية سارعوا إلى دراسة التجنيد من قبل القاعدة ومدى تأثيره على بلدانهم في المستقبل ويعتقد البعض إن القاعدة سيتحرك الأن عبر شبكاته الواسعة من الجماعات الإرهابية المتحالف معها حول العالم لشن مزيد من الهجمات على أوروبا .. رغم تنبؤ الكثيرين بزوال فعلي لداعش الذي لا يزال يشكل تهديدا كبيرا رغم ما يعانيه من نقص في الأسلحة والأفراد وقلة التمويل.. وسائل أعلام تابعة لتنظيم القاعدة قالت إن كثير من مقاتلي داعش في اليمن أعلنوا التوبة وأنظموا إلى صفوف القاعدة لما لا قوه من سوء المعاملة من قبل مسؤوليهم ..كما في اليمن أنشق العديد من عناصر داعش في أفغانستان وبالتحديد في منطقة غور اغرلزيه الثابته ذات الأهمية الأستراتيجية لطالبان .

لكن الحقيقة إن ما يجري هو عودة مقاتلي داعش إلى حضن القاعدة التي فرختهم من قبل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى