مجلس الأمن : صون السلام والأمن الدوليين

رشادالخضر
نيويورك الموافق 17 / 5 / 2017 م
الأمم المتحدة

(الجلسة 2862)
17 أيار / مايو 2018. دعم القانون الدولي في سياق صون السلم والأمن الدوليين.

قال الرئيس البولندي. أندريه دوداوخلال كلمته في الأمم المتحدة تطرق الى حادثة تحطم الطائرة الرئاسية البولندية في سمولنيك ، اضافة الى التعويضات التي يجب أن تحصل عليها بسبب الخراب الذي أصاب بولندا خلال الحرب العالمية الثانية !

وبدأ الرئيس دودا يوم الأربعاء زيارة تستغرق خمسة أيام إلى الولايات المتحدة ، وخلالها وسيقود مناقشة مفتوحة رفيعة المستوى حول دور القانون الدولي في الحفاظ على السلام والأمن الدوليين في مقر الأمم المتحدة في نيويورك.

كما ان الرئيس أندريه دودا تناول في خطابه التحديات الكبرى الموجدة في للسياسة الدولية مثل الصراع في سوريا، وقضية شبه الجزيرة الكورية، فضلا عن الوضع الراهن في قطاع غزة و العلاقات بين إسرائيل وفلسطين .

وقال الرئيس أندرية دودا عن مشاكل منطقتنا، ومنها “قضية الحرب في أوكرانيا، والنزاعات المجمدة في جورجيا ومولدوفا وناغورني كاراباخ”. كما أشار الرئيس إلى أمثلة جيدة على الوساطات الإيجابية ، مثل حالات غرب إفريقيا ، كما ستحدث بشكل عام عن الوضع في أوروبا والعالم .

و تحدث الرئيس عن كارثة سمولينسك ومسألة التعويض عن خسائر الحرب العالمية والتي تطالب بها بولندا كمثالين على ما يعنيه السعي إلى العدالة من خلال القانون الدولي .

ومن الجدير بالذكر أن بولندا تتولى خلال الشهر الحالي رئاسة مجلس الأمن الدولي كعضو غير دائم في المجلس .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى