مازوخية في اشتهائك !

 

✍️ صباح نور الصباح

أحبك !

لأنك روح القصيدة
وكل الرجال هوامش
أحبك لأنك فرض عين
وكل من سواك نوافل
أحبك !
لأنك اختمار الفكرة
احتشاد الضوء في الصورة
عمق المعنى
وكل الناس كلمات عابرة…
أيها الكافر كفكرة عصيّة
والموارب كنص متنه : نقاط متتابعة..
غامض !
غامض أنت !
كأحجيات الأجداد ،
كرموز لغة غابرة..
مزدهر !
مزدهر أنت !
كمصر الفرعونية
كحضارات الإنكا و المايا
ماجن !
ماجن أنت !
كديونيزوس،
مقدام كجلجامش،
حزين كأنكيدو ،
ومرعد كأسخيلوس
أحبك !
وليس عليّ أن أصير اختزال النساء
ولا قطة في حالة هيجان تلعق أطرافك
كي تدرك
أيها السادي في عشقك ،
أنني مازوخية في اشتهائك ..
صباحك أنا ..
صباحك أنا…
بستان يومك
جوقة نجومك
أقمارك المعتقة
خمر دنانك
صباحك أنا ..
عزف نايك
أثير صوتك
المدى لرؤياك
لج بحرك
لؤلؤ أعماقك ..
صباحك أنا..
من تحت جفنيّ تشرق شمسك
وعلى خطوط كفيّ ترتسم تفاصيل أيامك ،
من غضون جبيني تتشكل خارطة الطريق لأحلامك
ومن الشيب المعربد في مفرقي
تضيء فوانيس عرس في دمائك
صباحك أنا
فهل رأيت
ليلا لا يلج في ترائب النهار
وصباحا لا يسيل ماؤه من صلب الليالي
صباحك أنا !
فتعال تيمم بنوري واغتسل بأنفاسي
وتنفس بمائي
فكل هذا الكون خواء
وصوت هذا العالم عواء
وكل الأمكنة لا يعول عليها
إن لم يتلاشى ليلك في أحضان صباحي …
صباح نور الصباح
تونس : 1 _11_2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى