قوات هادي تدعو أهالي الحديدة للبقاء في منازلهم والأمم المتحدة تحذر من كارثة إنسانية

 

أطلقت القوات الحكومية المعترف بها دوليا  نداء إلى سكان مدينة الحديدة بأخذ الحيطة تزامنا مع انطلاق معركة “تحرير الحديدة” بعد أن وصلت قوات عبد ربه منصور هادي بدعم التحالف الذي تقوده السعودية إلى مشارف مطار الحديدة.ودعت القوات سكان مدينة الحديدة إلى البقاء في المنازل استعدادا لانطلاق معركة تحرير المدينة، بعد أن أصبحت على مشارف المدينة.وقالت مصادر يمنية إن القوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وبإسناد من التحالف  بقيادة السعودية وصلت في هجومها إلى مشارف مطار الحديدة.وأصدرت الحكومة اليمنية قبل الإعلان عن بدء العملية العسكرية بيانا، أكدت فيه أنها استنفدت كافة الوسائل السلمية والسياسية لإخراج الحوثيين من ميناء الحديدة، وقالت إنها طالبت المجتمع الدولي أكثر من مرة بالقيام بواجبه تجاه المأساة الإنسانية التي يعيشها الشعب اليمني خاصة أبناء الحديدة جراء سيطرة الحوثيين على الميناء.

وترى الحكومة أن استعادة ميناء الحديدة من الحوثيين سيشكل علامة فارقة في أزمة البلاد، حيث أنه سيؤمن الملاحة البحرية في مضيق باب المندب وسيقطع خطوط إمدادهم.من جهة أخرى دعت الأمم المتحدة أطراف الصراع في اليمن إلى الحفاظ على حياة المدنيين بعد الهجوم على ميناء الحديدة.كما حذر الصليب الأحمر الدولي، من أن هجوم التحالف العربي على الحديدة قد يؤدي إلى كارثة إنسانية لا تحمد عقباها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى