عشرات القتلى والجرحى في هجوم مسلح أستهدف عرضا عسكريا في إيران

أكدت وسائل أعلام إيرانية وأجنبية أن الهجوم الذي وقع اليوم السبت واستهدف عرضًا عسكريًا في مدينة “الأهواز” جنوب إيران أوقع 24 قتيلا 56  جريحا من قوات الحرس الثوري وأطفال وصحفيين

وذكرت القناة الإخبارية نقلًا عن مصادر في دائرة الإعلام التابعة للحرس الثوري، إن”6 عناصر من قوات الحرس الثوري لقوا مصرعهم خلال الهجوم”، مشيرًا إلى أن “هناك عددًا آخر أصيب بجروح بعضهم في حالة خطرة”.

وكشف المصدر أنه عقب الهجوم دارت مواجهات مع مسلحين استمرت نحو 10 دقائق تمكنت فيها القوات الإيرانية من قتل أحد المهاجمين، فيما لاذ ثلاثة آخرون بالفرار، منوهًا إلى أن “المهاجمين كانوا يرتدون زيًا عسكريًا”.

من جانبه قال مراسل التلفزيون الرسمي الإيراني: “بدأ إطلاق النار من قبل عدة مسلحين من وراء المنصة أثناء العرض. هناك قتلى ومصابون كثيرون”.

من جانبها، قالت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية “إيسنا”، إن “المهاجمين كانوا يرتدون ملابس عسكرية”، مضيفة أن “الاستعرض انتهى بسبب حالة الفوضى والذعر التي خيمت على المشاركين”.

واتهم التلفزيون الرسمي “عناصر تكفيرية” في هجوم مدينة الأهواز، وهي مركز إقليم خوزستان، وشهدت احتجاجات متفرقة للأقلية العربية في إيران.

وتنظم إيران عددًا من العروض في مدن من بينها العاصمة طهران، وميناء بندر عباس في الخليج؛ إحياء لذكرى بدء الحرب العراقية الإيرانية التي دارت من عام 1980 إلى عام 1988.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى