عشرات القتلى والجرحى في قصف التحالف السعودي لمدينة الحديدة


قتل وأصيب العشرات في مدينة الحديدة  اليوم الخميس، في غارة جوية للتحالف العربي أمام مستشفى “الثورة”، وفي قصف استهدف سوق السمك، وفق أطباء وشهود عيان.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن أطباء من المدينة التي يسيطر عليها الحوثيون، قولهم إن “عدد القتلى بلغ عشرين قتيلاً في الهجومين”.

وقالت مصادر طبية أخرى إن ستين جريحاً نقلوا إلى مستشفيات هذه المدينة الساحلية الاستراتيجية، وأكد شهود وقوع الغارة والقصف، بحسب الوكالة ذاتها.

واتهمت وسائل الإعلام التي يديرها الحوثيون التحالف العسكري الذي تقوده السعودية بشن الهجومين، ولم يصدر أي رد فعل من الرياض بعد.

ووجهت سلطات الحديدة نداء للتبرع بالدم في حين أعلن تلفزيون “المسيرة” التابع للحوثيين أن حصيلة القتلى بلغت “ثلاثين قتيلاً في الغارة الجوية التي استهدفت مستشفى الثورة وميناء الصيادين 
وقال مكتب اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن عبر تويتر إنه أرسل فريقاً من الجراحين الى مستشفى الثورة لمعالجة “50 شخصاً مصابين بجروح خطرة”.
وبدأ التحالف العسكري في 13 حزيران/يونيو هجوماً على المدينة الساحلية على البحر الأحمر، بقيادة الإمارات الشريك الرئيسي في التحالف وبمشاركة قوات موالية للرئيس المعترف به دوليا 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى