دوزان : رئيس لجنة ادارة الهيئة العامة للثروة البحرية في دولة ليبيا في افتتاح مؤتمر عالي المستوى لدول البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود

 

 

احمد بن غزي
ليبيا

شارك السيد رضا دوزان رئيس لجنة ادارة الهيئة العامة للثروة البحرية في دولة ليبيا في افتتاح مؤتمر عالي المستوى لدول البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود في الفترة 25-26/2018
السيد وزير الزراعة والثروة الحيوانية والبحرية في جمهورية مالطا وتقدم دوزان في كلمته أصحاب السعادة السيدات والسادةأتشرف بأن أنقل لكم تحيات وتقدير حكومة ليبيا على اقامة هذا المؤتمر وكما تقدم دوزان بالشكر والتقدير لسعادة السيد الأمين التنفيذي لمنظمة الأغذية والزراعة الفاو والسيد الأمين التنفيذي لهيئة مصائد اسماك البحر الأبيض المتوسط وفريق العمل بالهيئة وان أتقدم بالشكر والتقدير الى كل الدول المشاركة في هذا هذا المؤتمر .
إن اهتمام ورعاية الجميع بقطاع الصيد البحري في البحر المتوسط والبحر الأسود يعكس الأهمية والدور الرائد والجهود الذي بذلتموها في بناء هذا القطاع الحيوي والذي هو من أهم القطاعات الاقتصادية
ان الأهمية الإقتصادية والإجتماعية لنجاح هذا المؤتمر لها مردود إيجابي ينعكس على سكان دول حوض البحر المتوسط والبحر الأسود، ويوفر مزيد من فرص العمل ويقلل من البطالة كما ان مخرجات الإتفاق تعمل على حماية المصائد الصغيرة وصغار الصيادين في المجتمعات الصغير على سواحل البحر كما تعمل على المساعدة في الحماية من التلوث والحفاظ على بحر نضيف وبيئة خالية من النفايات والحفاظ على الاسماك وجميع الكائنات البحرية
فلكم منا أسمى آيات الشكر والعرفان والتقدير على جهودكم المبذولة متطلعين نجاح المؤتمر في كل ما من شأنه تطوير وحماية المجتمعات الصغيرة في البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود.
وأود في هذه المناسبة أن أرحب بجميع المشاركين في المؤتمر متمنياً نجاح أعمال المؤتمر ومما لا شك فيه أن هذا الحضور المميز لعدد كبير من الوفود المشاركة سيضيف أبعاد إيجابية على جوانب المؤتمر ويشكل نقلة نوعية في التباحث حول أفضل السبل لتطوير قطاع الصيد البحري وصناعة وتربية الأسماك لتواكب التطور الكبير الذي تشهده اقتصاديات الدول المشاركة في المؤتمر. ونحن في ليبيا، ومن خلال التشريعات التي أصدرتها الجهات التشريعية في ليبيا و مسئولية الإشراف والرقابة على قطاع الصيد البحري والثروة البحرية من خلال قانون رقم 14 للصيد البحري و حرصنا على توفير البيئة التشريعية و الإشرافية المناسبة لتطوير قطاع الصيد البحري وتربية الأسماك و صناعتها بما ساعد على زيادة النشاط والإقبال عليه كما ان الاحتياجات المتزايدة على طلب المنتجات البحرية ساعد على انخراط اعداد كبيرة في مجال الصيد التقليدي في المجتمعات الصغيرة . وبتقديرنا فأن معدلات النمو الاقتصادي في المنطقة سوف تنمو بتوفير فرص عمل كبيرة وزيادة في نسبة النمو في القترة القادمة، بما يؤكد على الأهمية الكبيرة لهذا القطاع الحيوي وأن تكون الشركات الصغيرة و اصحاب مراكب الصيد على جهوزية كاملة من حيث الكوادر البشرية وذلك للقدرة على لعب دور على هذا الصعيد. ويحدوني الأمل بأن محاور الندوات في المؤتمر ستغطي جانباً كبيراً من القضايا المهمة المطروحة للنقاش في مجال الحماية ، حيث نتطلع نحن في ليبيا للتعرف على أية مقترحات إيجابية على الجوانب التشريعية والتنظيمية التي من شأنها تطوير قطاع الصيد البحري وأن دعمنا لهذا المؤتمر هو دعم للحفاظ على البحر المتوسط والبحر الأسود وتشجيع المرأة والدور الهام والمميز الذي تقوم به في نمو قطاع الصيد البحري له الأثر الإيجابي في النجاح وجدد دوزان في الختام
الشكر والامتنان لكم على دعوتكم لنا لحضور المؤتمر ورعايتكم الكريمة للمؤتمر
وكما تقدم دوزان بالشكر الى حكومة وشعب مالطا والى اللجنة المنظمة والى السيد عبدالله سرور الامين التنفيذي وجميع العاملين بهيئة مصائد اسماك البحر الأبيض المتوسط وكل الذين ساهموا على نجاح المؤتمر وعلى تعاونهم وجهودهم في الإعداد والتحضير للمؤتمر، والشكر موصول لكافة رؤساء الوفود للدول المشاركة والمنظمات والأفراد المشاركين في المؤتمر، متميناً للجميع دوام التقدم والنجاح ،

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى