الموساد الإسرائيلي وراء أغتيال العالم السوري أسبر

رحجت صحيفة نيويورك تايمز اليوم الثلاثاء أن يكون جهاز الإستخبارات الإسرائيلي (الموساد ) وراء أغتيال العالم السوري عزيز أسبر قبل أيام ..وأفادت الصحيفة الأمريكية بأن عزيز أسبر مدير مركز البحوث العلمية الذي أغتيل يوم السبت أحد أهم علماء الصواريخ في سوريا مضيفة أن أسبر كان يشرف على مشروع ترسانة من الصواريخ الموجهة والتي يمكن أطلاقها بدقة فائقة على المدن الإسرائلية التي ببعد مئات الأميال .. وأشارت إلى أنه كان يتمتع بكل الصلاحيات للوصول إلى أعلى المستويات في الحكومتين السورية والإيرانية والتفاصيل الخاصة بهما مبينة إنه قاد وحدة سرية لتطوير الأسلحة سميت ب ( القطاع 4) وكان يعمل بجهد كبير من أجل بناء مصنع أسلحة تحت الأرص ليحل محل مصنع دمرته أسرائيل العام الماضي .وذكرت نيويورك تايمز أنها المرة الرابعة على الأقل منذ ثلاث سنوات التي تغتال فيها أسرائيل مهندس أسلحة على أرض أجنبية حسب ما أكده مسؤول كبير من وكالة أستخبارات الشرق يوم الأثنين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى