المجلس الأنتقالي يدعو إلى السيطرة على مؤسسات الدولة ويعين بن بريك رئيسا لمجلس النواب

أصدر المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن اليوم، بيانا دعا فيه أنصاره للسيطرة على المؤسسات الحكومية في جنوب البلاد.

واعتبر المجلس في بيانه أن كافة المناطق بمحافظات جنوب اليمن “منكوبة”، نتيجة لما وصفها بـ”السياسات الكارثية التي تنتهجها الشرعية وحكومتها”، في إشارة منه إلى حكومة رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر.

ودعا “قوات المقاومة الجنوبية إلى الاستنفار والجاهزية استعدادا لمواجهة مثيري العبث والإفساد، ولحماية شعبنا في انتفاضته المشروعة حتى تحقيق كامل أهدافه المتمثلة في طرد حكومة العبث، وتمكين أبناء شعبنا من إدارة محافظاتهم والاستفادة من ثرواتهم”.

كما حث المجلس “القطاعات العسكرية والأمنية كافة، في محافظات الجنوب للوقوف مع خيارات شعبنا، والانتصار لأمنه وكرامته وسيادته”، مطالبا السلطات المحلية في الجنوب بـ”تحديد موقف واضح من انتفاضة شعبنا، والانتصار لحقوقه في العيش الكريم، وإدارة شؤونه بعيدا عن مافيات الفساد”.

كما أكد البيان على ضرورة سلمية “الانتفاضة” ضد الحكومة، وحث أنصاره على أهمية “الحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة، ومنع المندسين الذين سيسعون إلى إثارة الفوضى والتخريب”.

وأضاف: “نعلن أننا في حلّ من أي التزام يربطنا بها ونؤكد لأبناء شعبنا الصابر في كل محافظات الجنوب على دعمنا لانتفاضة شعبية تزيل كل هذا العناء”.

جدير بالذكر أن هذا التصعيد من قبل الجنوبيين يأتي على خلفية أزمة اقتصادية خانقة تعصف باليمن، وصلت حد انتشار المجاعة في بعض المناطق في جنوب البلاد ووسطها مع انهيار حاد للعملة وارتفاع غير مسبوق لأسعار المواد الغذائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى