السلطة المحلية بحضرموت توقف مرور المشتقات النفطية إلى المحافظات الشمالية

 

طالبت السلطات في وادي حضرموت (شرقي اليمن)، بإيقاف مرور المشتقات النفطية إلى مدن ومديريات الوادي والمحافظات الشمالية، في ردة فعل على إيقاف شركة النفط بساحل حضرموت، تزويد المشتقات النفطية لمدن ومديريات الوادي.

ووجه وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات وادي حضرموت والصحراء عصام حبريش الكثيري قائد المنطقة العسكرية الأولى، بإيقاف دخول مقطورات وشاحنات تحميل المشتقات النفطية إلى وادي حضرموت.

وأشار في مذكرة التوجيه إلى إن ذلك يأتي احتجاج على عدم تزويد الشركة مدن ومديريات الوادي والصحراء بالوقود، منذ أكثر من 10 أيام، وبيعه للتجار بالسعر التجاري.

وتشهد مدينة سيئون والمدن والمديريات المجاورة لها أزمة في الوقود، بعد توقف شركة النفط التي تقع في مدينة المكلا عن مد الوقود لمدن ومديريات الوادي والصحراء.

وسينعكس قرار المنع على إيقاف تدفق النفط الذي يستورده التجار عبر ميناء المكلا، نحو المحافظات الشمالية.

وتسيطر شركة النفط بساحل حضرموت على ملف تسويق الوقود، الذي ينتج بعضه من شركة بترومسيلة والآخر الذي يجري استيراده من الخارج وفق سعر مدعوم من سلطات المحافظة.

وتوجد في حضرموت منطقتان عسكريتان مواليتان للحكومة، هما المنطقة العسكرية الأولى، وتنتشر معسكراتها في مدن منطقة وادي وصحراء حضرموت (تقع مدينة القطن في إطارها)، أما المنطقة العسكرية الثانية فيقع مقرها بمدينة المكلا عاصمة المحافظة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى