السجن 5 سنوات بدل الأعدام بحق مؤسس حركة عرفان حلقة الإيرانية

قال محامي مؤسس حركة “عرفان حلقة” الإيرانية،  امس السبت، إن محكمة أمرت بسجن موكله 5 سنوات بعد اتهامه بإفساد المسلمين.

واعتقلت السلطات الإيرانية محمد علي طاهري، مؤسس حركة “عرفان حلقة” في 2011 ووجهت إليه تهم “إهانة المقدسات الإسلامية” و”الإفساد في الأرض”.

وقضت محكمة ثورية في 2015 بإعدام طاهري لكنه برئ عام‬ 2016 ‬عند استئنافه للحكم، ثم أصدرت المحكمة مجددا حكما بإعدامه في 2017، لكن الحكم الجديد بالسجن 5 سنوات يحل محل حكم الإعدام.

وقال محاميه محمود علي زاده طبطبائي في تصريح لـ”وكالة العمال الإيرانية” شبه الرسمية، إنه سيقدم طعنا على حكم السجن، وأضاف “نأمل أن يفرجوا عن طاهري هذا الأسبوع كما وعدوا نظرا لأنه أمضى بالفعل نصف مدة العقوبة”.

وأسس طاهري حركة “عرفان حلقة” بعد تلقيه ما يقول إنه “إلهام روحي”، وتسمي الحركة نفسها “إنتريونفيرساليزم” بالإنجليزية وتقول إنها معهد للأبحاث والتعليم والعلاج لا يهدف للربح.

وبحسب نشطاء في الدفاع عن حقوق الإنسان فإن طاهري أمضى معظم فترة سجنه في حبس انفرادي، وأضرب عن الطعام عدة مرات احتجاجا على احتجازه وعدم تمكنه من لقاء عائلته ومحاميه والتهديدات المتكررة بقتله هو وأفراد أسرته.

وتقول منظمة العفو الدولية إنه سجين رأي استهدف بسبب ممارسته السلمية لحقوقه في الاعتقاد وحرية التعبير، ورفضت إيران هذا الانتقاد ووصفته بأنه محاولة من الغرب لممارسة ضغوط سياسية عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى