هيومن رايتس ووتش” بعد مجزرة الأطفال.. تشكك في مصداقية التحقيقات السعودية

الجمعه 24 / 8 / 2018 م

هيومن رايتس ووتش” بعد مجزرة الأطفال.. تشكك في مصداقية التحقيقات السعودية

منظمة هيومن رايتس ووتش تعلن أن التحقيقات التي أجراها التحالف بقيادة السعودية في جرائم الحرب في اليمن تفتقر إلى المصداقية، وتؤكّد في تقرير لها أن يجعل واشنطن متواطئة في انتهاكات قوانين الحرب. التقرير صدر بعد استشهاد 31 يمنياً بينهم 22 طفلاً و 4 نساء في غارات للتحالف السعودي على اليمن استهدفت نازحين في مديرية الدريهمي
جنوب الحديدة.

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش اليوم الجمعة إن التحقيقات التي أجراها التحالف بقيادة السعودية في جرائم الحرب في اليمن تفتقر إلى المصداقية

وفي تقرير لها، قيّمت المنظمة عمل هيئة التحقيق التابعة للتحالف ، معتبرة أنه لم يرق إلى المقاييس الدولية. التقرير اتهم المحققين بالتستر على جرائم الحرب الحقيقة بشكلٍ أو بآخر، نافياً وجود أي دليلٍ على التحقيق في إساءة معاملة المعتقلين من قبل القوات الإماراتية.

التقرير الذي يحمل عنوان “التخفي خلف مسمى التحالف: غياب التحقيقات الموثوقة والتعويضات عن الهجمات غير القانونية في اليمن”، رصد عمل مايسمى “الفريق المشترك”، وهو هيئة التحقيق التابعة للتحالف، على مدى العامين الماضيين.

وتوصلت المنظمة إلى أن هذا الفريق الذي تمّ تشكيله عام 2016 “قدم تحليلات تشوبها عيوب خطيرة لقوانين الحرب ووصل في الواقع إلى نتائج مشكوك فيها !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى