الأمين العام للأمم المتحدة يدعو إلى الاتفاق على ضمان الأمن في محطة زابوروجيه النووية

 

نيويورك – رشادالخضر – الأمم المتحدة

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى التوصل إلى اتفاق عاجل بشأن استعادة الوضع المدني في محطة زابوروجيه النووية وضمان أمن هذه المنطقة.

وقال غوتيريش في مؤتمر صحفي مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي: “لا ينبغي استخدام الموقع في إطار أي عملية عسكرية”.
وأضاف: “هناك حاجة ماسة لاتفاق من أجل عودة محطة زابوروجيه النووية بنية تحتية مدنية بحتة وضمان أمن المنطقة”.

وأعرب عن قلقه إزاء تطور الوضع في محطة زابوروجيه النووية وحولها.
وتابع: “يجب أن يسود الحس السليم لتجنب أي عمل من شأنه أن يعرض سلامة أو أمن المحطة النووية للخطر”.
وأكد أن التسبب في أي ضرر محتمل لمحطة زابوروجيه النووية هو انتحار.
وأشار إلى أنه يمكن للأمم المتحدة أن تدعم زيارة مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى محطة زابوروجيه النووية فقط إذا سافرت البعثة هناك عبر كييف.
وفيما يتعلق بأحداث “يلينوفكا” أعلن غوتيريش أنه سيعين ممثل البرازيل في الأمم المتحدة رئيسا لبعثة تقصي الحقائق هناك. وأكد أن الأمم المتحدة تعمل على تأمين الوصول الآمن إلى مركز الاحتجاز في مدينة يلينوفكا بجمهورية دونيتسك الشعبية.
واعتبر أن استمرار تصدير المواد الغذائية والأسمدة من روسيا وأوكرانيا أمرا بالغ الأهمية لتحقيق الاستقرار في الأسواق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى