الأغاثة العالمية تحذر من خطورة نشوب معركة كبرى للسيطرة على ميناء الحديدة

حذرت وكالات الإغاثة العالمية من خطورة نشوب معركة كبرى للسيطرة على ميناء الحديدة، وذلك مع اقتراب قوات التحالف بقيادة السعودية من الميناء، الذي يمثل شريانا أساسيا لحياة الملايين.
وحث مسؤولون كبار بوكالات الإغاثة القوى الغربية على دفع التحالف للعودة إلى المفاوضات التي ترعاها الأمم المتحدة مع الحوثيين، لوقف إراقة الدماء وإنهاء الحرب الدائرة منذ ثلاث سنوات.

وتأتي هذه المخاوف بعد إعلان التحالف العربي، الثلاثاء الماضي، أن القوات التي يدعمها أصبحت على بعد نحو 20 كيلومترا من مدينة الحديدة التي يسيطر عليها الحوثيون، لكنه لم يفصح عن وجود خطط لشن هجوم للسيطرة على الميناء المطل على البحر الأحمر، والذي يعد هدفا أساسيا منذ فترة طويلة.

ونقلت وكالة “رويترز” عن الأمين العام للمجلس النرويجي للاجئين، يان إيجلاند، أن “القوات البرية للتحالف تقف على أعتاب تلك المدينة الساحلية المحصنة والمليئة بالألغام… آلاف المدنيين يفرون من مشارف الحديدة التي أصبحت الآن منطقة معارك”، مشددا على ضرورة منع حرب في الحديدة.

وقال مسؤول إغاثة آخر طلب عدم ذكر اسمه، إن قوات من الإمارات ومن الحكومة اليمنية تقود قوات التحالف التي تحتشد جنوبي المدينة التي يقطنها 400 ألف نسمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى