وداعا اصلية!!

“النظرة الأخيرة قبل موتها”

الاسم: أصيلة مهدي النهمي

الزمان: يوم الأحد

المكان: بني مطر – صنعاء

الواقعة:

لم تكن تعلم ابنة الـ8 سنوات انها ستفارق الحياة لمجرد فقط أنها تريد ان تستمتع بطفولتها دون موانع.. واللعب مع أطفال اخوالها

والدها كان قد حذرها اكثر من مرة بعدم اللعب مع اطفال اخوان زوجته .. بسبب خلافات معهم

لكنها بطبيعة الطفلة المسالمة التي لا تحمل حقداً في قلبها، تحب من هم امثالها من الأطفال، فكيف حين يكونون أولاد اخوالها وخالاتها

.. يذهب الأب القاتل.. يأخذ طفلته ويعذبها ضرباً ويكسر يديها الاثنتين، ثم يهشم جزء من رأسها

يأخذ احدهم الطفلة منقذاً إلى مستشفى القدس بصنعاء، في محاولة لانقاذها

وبينما هي اللحظات الأخيرة قبل وفاتها، التقطت هذه الصورة لها وهي تلفظ آخر انفاسها

لتغادر بعد ذلك الحياة … والقاتل أبيها

..

الحياة مليئة بالوحشية أكثر مما نتوقع

.. وداعاً أصيلة ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى