واشنطن : تركيا تقترح وقف إطلاق النار في إدلب.. وروسيا وإيران تعارض .

 

 

رشادالخضر
الأمم المتحدة
نيويورك

قالت مندوبة واشنطن الدائمة لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي، اليوم الثلاثاء، إن “تركيا تريد التوصل إلى وقف لإطلاق النار في محافظة إدلب السورية؛ لكن روسيا وإيران ترفضان ذلك

جاء ذلك في إفادتها خلال جلسة مجلس الأمن الدولي المنعقدة بطلب روسي، لمناقشة نتائج قمة طهران الثلاثية التي عقدت الجمعة الماضية بشأن الوضع في إدلب.

وأكدت السفيرة الأمريكية، أن “كلًا من روسيا وإيران ليستا جادتين في إنجاز العملية السياسية بسوريا .

وتعتبر القمة الثلاثية التركية الروسية الإيرانية، التي استضافتها طهران الجمعة، الثالثة من نوعها، حيث عُقدت القمة الثلاثية الأولى بين زعماء تركيا وروسيا وإيران، في 22 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، بمدينة سوتشي الروسي، بينما جرت الثانية بالعاصمة التركية أنقرة، في 4 أبريل/ نيسان الماضي ،
اتفق رؤساء إيران وتركيا وروسيا خلال قمتهم حول سوريا في طهران اليوم (الجمعة)، على معالجة الوضع في محافظة إدلب السورية المهددة بهجوم من قوات النظام، بروح من التعاون الذي طبع محادثات آستان ، بحسب ما جاء في بيان مشترك.
وقادت روسيا وتركيا وإيران عملية آستانة التي أرست مناطق خفض توتر في سوريا، بينها إدلب. وبدأت محادثات آستانة بعد التدخل الروسي في سوريا في 2015 الذي شكل نقطة تحوّل في النزاع لصالح النظام برئاسة بشار الأسد. وطغت تلك المحادثات على مفاوضات جنيف التي كانت تقودها الأمم المتحدة .
وأضاف البيان أن القمة المقبلة للمحادثات بين قادة الدول الثلاث بشأن سوريا ستعقد في روسيا.
وخلال القمة، أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين معارضته لأي وقف لإطلاق النار في المحافظة الخاضعة لسيطرة المعارضة في شمال غربي سوريا، لأن متشددي جبهة النصرة وتنظيم داعش المتمركزين هناك ليسوا طرفاً في محادثات السلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى