واشنطن : تدعو إلى تنفيذ شديد وصارم للعقوبات على بيونغ يانغ

رشادالخضر
الأمم المتحدة نيويورك

حثت الولايات المتحدة الخميس دول العالم إلى “التنفيذ الصارم وبلا هوادة للعقوبات الدولية المفروضة على كوريا الشمالية حتى يتم نزع سلاحها النووي بالكامل، فيما أبدى الرئيس الأميركي دونالد ترامب تفاؤلا حذرا بشأن تقدم مفاوضات السلام مع بيونغ يانغ.

وجاءت الدعوة الأميركية علي لسان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو خلال جلسة لمجلس الأمن خصصت للنظر في منع الانتشار النووي في شبة الجزيرة الكورية والملف الكوري الشمالي.

وقال الوزير الأميركي في إفادته لأعضاء المجلس
حتى يتم نزع السلاح النووي بالكامل لكوريا الشمالية فإنه من مسؤوليتنا الجماعية تنفيذ قرارات مجلس الأمن الخاصة بالعقوبات بصرامة وبلا هواد ،

وأردف كانت هناك محاولات دبلوماسية سابقة لم تنجح، ومنذ أن تولى الرئيس دونالد ترامب شن حملة دبلوماسية أدت إلى سبق تاريخي”، مضيفا “وإلى أن يتم نزع السلاح النووي بالكامل لكوريا الشمالية فإن من مسؤولياتنا الجماعية تنفيذ قرارات مجلس الأمن بصرامة ودون هوادة

وأكد الوزير الأميركي أن “هناك مستقبلا زاهرا ينتظر كوريا الشمالية لو التزمت فعليا بنزع سلاحها النووي .

وقالت كوريا الشمالية في وقت سابق الشهر الجاري، إنها ستفكك منشآتها الصاروخية الأساسية بشكل دائم في وجود خبراء أجانب، في أحدث بادرة من الزعيم كيم جونغ أون لإحياء محادثات متعثرة مع واشنطن بشأن برنامج بلاده النووي، فيما رحبت واشنطن واليابان بالخطوة.

وفي مؤتمر صحافي مشترك في بيونغ يانغ، قال كيم والرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن إنهما اتفقا على تحويل شبه الجزيرة الكورية إلى أرض سلام خالية من الأسلحة النووية والتهديدات النووية”. وأضافا أن كوريا الشمالية مستعدة أيضا لإغلاق مجمعها النووي الرئيسي إذا اتخذت الولايات المتحدة إجراء في المقابل.

وتعطي تعهدات كيم ومون في ثالث قمة بينهما هذا العام زخما جديدا للمفاوضات النووية المتوقفة بين واشنطن وبيونغ يانغ وتمهد الطريق إلى اجتماع آخر اقترحه كيم مؤخرا على الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وكان كيم تعهد خلال اجتماعيه مع مون في وقت سابق من العام ولقائه التاريخي مع ترامب في يونيو بسنغافورة بالعمل من أجل نزع كامل للسلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية لكن المناقشات بشأن كيفية تنفيذ هذا الالتزام الضبابي تعثرت منذ ذلك الحين ،،،

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى