واشنطن: اضطهاد جيش ميانمار لمسلمي الروهنغيا مخطط تم الاعداد له بشكل جيد

 

 

واشنطن : ابراهيم مهدي

أكدت وزارة الخارجية الأمريكية، أن عمليات اضطهاد الجيش الميانماري لأقلية الروهينجا المسلمة “منسقة ومخطط لها مسبقآ بشكل جيد

قالت الوزارة في تقرير لها: “إن نطاق وحجم العمليات العسكرية في ولاية آراكان يشير إلى أنها كانت مخططة جيدًا ومنسقة”.

وشمل التقرير مقابلات مع عدد من الروهينجا، الذين فروا من الاضطهاد في ميانمار وطلبوا اللجوء في بنجلاديش على مدى العامين الماضيين.

وأضاف: بان نتائج الاستطلاع تظهر أن الغالبية العظمى من لاجئي الروهينجا تعرضوا بشكل مباشر لأعمال عنف مفرطة وارتكاب في حقهم افضع كل انواع التعذيب والقتل والابادة ولتدمير منازلهم
ووفقًا للتقرير، فإن 84% من الروهينجا، الذين شملهم البحث، حملوا الجيش مسئولية أعمال القتل أو الإصابات التي لحقت بهم وأقرانهم، وقال عدد من الروهينجا إن قوات الأمن استخدمت قاذفات من اللهب وعبوات حارقة لإحراق منازلهم وقتلهم وإيذائهم ،

وأوضح التقرير أن الدراسة بينت أن أعمال العنف الأخيرة في ولاية راخين (آراكان) كانت مفرطة وعلى نطاق واسع، وموجهة على ما يبدو تجاه ترويع السكان (الروهينجا) وطردهم ،

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى