مندوبة واشنطن هيلي تتجاهل جلسة لمجلس الأمن عن فلسطين وتهاجم إيران

 

رشادالخضر
الأمم المتحدة
نيويورك

تجاهلت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي، بشكل صارخ جلسة مجلس الأمن الدولي المخصصة لمناقشة القضية الفلسطينية، واكتفت في إفادتها بمهاجمة إيران ودورها بمنطقة الشرق الأوسط.
جاء ذلك في جلسة المجلس الدولي الدورية التي انعقدت مساء، أمس الخميس، لمناقشة الحالة في الشرق الأوسط، مع التركيز على القضية الفلسطينية.
وفي بداية إفادتها لأعضاء المجلس أقرت “هيلي بأن ملف “الصراع الفلسطيني الإسرائيلي من الملفات الخطيرة التي تستحق اهتمام أعضاء مجلس الامن .

أقرت هيلي بأن ملف الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي من الملفات الخطيرة ولكنها لم تتحدث الا عن دور طهران في زعزعة أستقرار المنطقة

لكنها استدركت قائلة: “وإذا كان هناك دولة واحدة تستحق الحديث عنها، فهي بالتأكيد ليست إسرائيل.. هذه الدولةهي ايران
وشنت السفيرة الأمريكية، التي تتولي بلادها الرئاسة الدورية لأعمال المجلس الامن لشهر سبتمبر/أيلول الجاري، هجومًا على السياسات الإيرانية في الشرق الأوسط.
وقالت بهذا الخصوص: “طهران تسعى إلى زعزعة استقرار دول المنطقة، وتقوم بدعم الحكام الذين يقتلون شعوبهم بالمواد الكيمائية (في إشارة إلى نظام بشار الأسد في سوريا ،
وأردفت قائلة: “لقد داست طهران علي جيرانها في المنطقة ” في لبنان وسوريا واليمن ” كما أن قادة إيران يتلاعبون بالشعارات الدينية”.
وقالت السفيرة الأمريكية إن “إيران أنشأت منطقة خاصة لها في العراق لتمويل وتدريب وكلاء وميليشيا تابعة لها، وهي تحرص على إضعاف العراق حتى تتمكن من مواصلة أنشطتها”.
وبعد أن أنهت المندوبة الأمريكية إفادتها، أبلغت الدول الأعضاء بالمجلس، بعدم وجود كلمات أخرى، ورفعت جلسة الاجتماع ،،

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى