محمود عباس : يطالب بقبول دولة فلسطين عضواكاملا في الأمم المتحدة ويدعوواشنطن التراجع عن قرارتها الآحادية

 

نيويورك : خلود خليل

دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الإدارة الأمريكية، إلى التراجع عما أقدمت عليه من قرارات أحادية الجانب، تتعارض وقرارات الشرعية الدولية.

وفي كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، اليوم الخميس، في نيويورك، جدد عباس المطالبة بعقد مؤتمر دولي للسلام، يستند لقرارات الشرعية الدولية، يتم بمشاركة دولية واسعة تشمل الأطراف الإقليمية والدولية الفاعلة، وعلى رأسها أعضاء مجلس الأمن الدائمين والرباعية الدولية.

كما طالب عباس بقبول دولة فلسطين عضواً كاملاً في الأمم المتحدة، والتوجه لمجلس الأمن لتحقيق ذلك، آخذين بعين الاعتبار قرار الجمعية العام رقم (19/67) لسنة 2012، وتأمين الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

وأكد عباس أن القدس الشرقية هي عاصمة لدولة فلسطين، تكون مدينة مفتوحة أمام أتباع الديانات السماوية الثلاث ،،

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى