مجلس الأمن يناقش الملف الإنساني وحال الأطفال في سوريا

رشادالخضر …. الأمم المتحدة

نيويورك 27 / 7 / 2018م

يجتمع مجلس الأمن الدولي اليوم الجمعة ليستمع الأعضاء إلى إحاطتين من رئيس الشؤون الإنسانية الأممي، مارك لاوكوك ومن الممثلة الخاصة للأطفال والصراعات المسلحة، فرجينيا غامبا حول الوضع الإنساني وحال الأطفال في سوريا.

وسيقدم لاوكوك التقرير الشهري للأمين العام  عن الوضع الإنساني في سوريا، والذي تم تعميمه قبل أسبوع تقريبا على أعضاء مجلس الأمن

يذكر أن سلسلة من الهجمات الإرهابية الانتحارية أدت قبل يومين إلى مقتل أكثر من 200 شخص في السويداء.

كما يسلط لاوكوك الضوء على التحديات التي تواجه الأمم المتحدة وخاصة عدم وصول المساعدات الإنسانية بشكل آمن ودون عوائق للمحتاجين.

من جانبها، ستتناول غامبا في إحاطتها تأثير الصراع الحالي في سوريا على الأطفال، فهناك، حالياً، مليونان من الأطفال السوريين من اللاجئين و 2.5 مليون من النازحين. وحسب الأمم المتحدة، فمع وجود 5.3 مليون طفل في حاجة إلى المساعدة الإنسانية، فإن العوائق أمام الوصول المساعدات  تواصل منع الأطفال من تلقي المعونة الأساسية وتعرضهم لخطر أكبر من العنف والاستغلال بكافة أشكالة ، بما في ذلك عمل الأطفال والتجنيد .

وحسب برنامج مجلس الأمن لهذا اليوم ستتبع الجلسة مشاورات مغلقة حول نفس الموضوع !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى