بوليفيا تطالب بعقد جلسة لمجلس الأمن حول التصعيد الأخير في سوريا

رشادالخضر ..نيويورك

الأمم المتحدة 11/ 4/ 2018م

طالبت بوليفيا عبر مندوبها الدائم  بعقد جلسة لمجلس الأمن الدولي اليوم الخميس  لبحث التصعيد الأخير وحدة التوتر حول سوريا

وأوضح مندوب بوليفيا الدائم لدى الأمم المتحدة ساشا لورينتي للصحفيين اليوم أن بعثة بلاده في المنظمة العالمية طالبت بعقد مشاورات جديدة في مجلس الأمن وراء الأبواب المغلقة، على خلفية “تصعيد الخطاب حول سوريا وخطر اتخاذ خطوات أحادية الجانب بحق سوريا وعلى روسيا أن تستعد

وأشار الدبلوماسي البوليفي إلى أن هذه التصريحات المزعزعة المتكررة تستدعي قلق بلاده، محذرا من أن أي خطوات أحادية الجانب بحق سوريا ستمثل انتهاكا لأهداف ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة.

وجاء هذا الطلب بعد يوم من اجتماع طارئ لمجلس الأمن بشأن سوريا عجز فيه أعضاء المجلس عن تنسيق موقف مشترك بشأن التحقيق في الهجوم الكيميائي المزعوم في مدينة دوما بغوطة دمشق السورية، ولم تمرر ثلاثة مشاريع قرار خاصة بالتحقيق في الحادث، أحدها أمريكي والاثنان روسيان، بسبب خلافات بين موسكو ودول الغرب إزاء المسألة.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم في تغريدة على حسابه في “تويتر” عن عزمه على توجيه ضربة بـ”الصواريخ الجميلة والجديدة والذكية” إلى سوريا، ودعا روسيا للاستعداد لذلك، مطالبا روسيا بالتخلي عن دعم الرئيس السوري بشار الأسد !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى