برشلونة يتغلب على إشبيلية ويحسم اللقب في “ابن بطوطة”

عزز برشلونة سجله كأكثر الفرق إحرازا للقب الكأس السوبر الإسبانية في كرة القدم التي تجمع سنويا بين بطلي الدوري والكأس قبيل انطلاق الموسم، وذلك بعدما حول تخلفه أمام إشبيلية الى فوز 2-1 الأحد على ملعب إبن بطوطة في مدينة طنجة المغربية.

لمرة الأولى تقام المسابقة خارج إسبانيا، وبمواجهة واحدة خلافا للسنوات الأخيرة (منذ 1982) عندما كانت تقام بنظام مباراتي الذهاب والإياب.

وبدا برشلونة مهددا بخسارة الكأس للموسم الثاني تواليا (خسر أمام ريال مدريد الموسم الماضي) بعدما تخلف منذ الدقيقة 9، لكنه أنهى الشوط الأول متعادلا ثم انتظر حتى الدقيقة 78 لخطف هدف الفوز عبر كرة صاروخية للفرنسي عثمان ديمبيلي.

وخاض برشلونة المواجهة بعد فوزه بلقب الدوري المحلي بفارق 14 نقطة عن أتلتيكو مدريد، كما توج بلقب الكأس بفوزه على أشبيلية 5-صفر، ما أعطى الأخير حق مواجهة النادي الكاتالوني على الكأس السوبر التي توج بها الأخير للمرة الثالثة عشرة من أصل 23 مباراة، فيما فشل منافسه الأندلسي في إحرازها للمرة الثانية في تاريخه (فاز بها في 2007) من أصل 4 فرص.

ورغم عدم تسجيله في المباراة، كان النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي على موعد تاريخي، إذ توج بلقبه الـ33 مع “بلاوغرانا”، متفوقا على زميله السابق أندريس إنييستا المنتقل الى فيسيل كوبي الياباني (توج ميسي بـ 9 ألقاب في الدوري، 4 في دوري أبطال أوروبا، 6 في كأس إسبانيا، 3 في الكأس السوبر الأوروبية، 3 في كاس العالم للأندية و8 في الكأس السوبر الإسبانية).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى