العدل الدولية تأمر واشنطن برفع بعض العقوبات ” خاص على السلع الانسانية ” عن إيران

 

هشام سيف

لاهاي

ألزمت محكمة العدل الدولية في لاهاي الأربعاء الولايات المتحدة بإلغاء مؤقت لبعض العقوبات الجديدة التي فرضتها على إيران، والتي تتعلق بالمساعدات الإنسانية والطيران المدني.
وأمرت محكمة العدل الدولية التي تتخذ من لاهاي مقرا لها، الولايات المتحدة برفع العقوبات التي تستهدف السلع ”
ذات الغايات الإنسانيةالمفروضة على إيران.

ويمثل الحكم الذي أصدره قضاة أعلى محكمة تابعة للأمم المتحدة، نصرا لطهران التي قالت إن العقوبات الأمريكية التي فرضتها إدارة الرئيس دونالد ترمب منذ مايو/أيار تنتهك معاهدة الصداقة الموقعة بين البلدين عام 1955.

قال القاضي عبد القوي أحمد يوسف رئيس المحكمة: إن المحكمة تعلن بالإجماع أنه على الولايات المتحدة وعبر وسائل من اختيارها، إلغاء كل عراقيل تفرضها الإجراءات التي أعلنت في 8 مايو/ أيار 2018 على حرية تصدير أدوية ومواد طبية ومواد غذائية ومنتجات زراعية إلى إيران .
أوضحت أعلى محكمة للأمم المتحدة في حيثيات قرارها أنه يتعين على الفور إلغاء العقوبات المتعلقة على وجه الخصوص بالمساعدات الإنسانية وأمن النقل الجوي .
حكمت المحكمة بذلك لصالح الدعوى المقدمة من إيران، التي طالبت باستصدار قرار عاجل يقضي بوقف العقوبات الأمريكية.
المحكمة اعتبرت أن العقوبات على سلع مطلوبة لاحتياجات إنسانية قد تترك أثرا مدمرا خطيرا على صحة وأرواح أفراد على أراضي إيران ،
رأت المحكمة أن العقوبات على قطع غيار الطائرات يمكن أن تعرض سلامة الطيران المدني للخطر في إيران وكذلك أرواح مستخدميها”.
قضت المحكمة بأن هذه العقوبات تنتهك معاهدة الصداقة المبرمة بين البلدين عام 1955.. وتعود إلى حقبة المملكة الإيرانية قبل الثورة الإسلامية في إيران.
تحكم محكمة العدل الدولية في خلافات بين الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، وقراراتها ملزمة لكن لا يمكن الطعن بها وإنما ليس هناك آلية لتطبيقها.
وكانت الولايات المتحدة انسحبت من الاتفاق النووي الدولي مع إيران، وفرضت بعض العقوبات ضد طهران في مايو/أيار الماضي ،
فرض ترمب دفعة أولى من العقوبات على إيران في أغسطس/آب بعد انسحابه من الاتفاق النووي التاريخي المبرم بين إيران والقوى الكبرى عام 2015.. وأثار استياء الحلفاء الأوربيين.
رحبت إيران بقرار محكمة العدل الدولية الذي أمر الولايات المتحدة بضمان ألا تؤثر عقوباتها ضد طهران على المساعدات الإنسانية أو سلامة الطيران المدني.
وزارة الخارجية الإيرانية، قالت في بيان نشرته وكالة تسنيم للأنباء “يثبت القرار مجددا أن الجمهورية الإسلامية على حق وأن العقوبات الأمريكية ضد أبناء ومواطني بلدنا ضالمه و غير قانونية وقاسية  ,,,

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى