الصحة العالمية: تسجيل 30 ألف حالة سرطان سنوياً باليمن

أعلنت منظمة الصحة العالمية، أمس الجمعة، تسجيل 30 ألف حالة جديدة مصابة بالسرطان كل عام، باليمن، في ظل تردي الأوضاع الصحية.

جاء ذلك في تصريح لممثل المنظمة في اليمن، نيفيو زاغاريا، لصحفيين، في جنيف، بحسب موقع الأمم المتحدة الإلكتروني.

وقال زاغاريا إن الأوضاع في اليمن صعبة للغاية، “فالصراع يتصاعد ويتوسع ليشمل مناطق جديدة، فيما لا يتقاضى موظفو الخدمة المدنية، لا سيما في قطاع الصحة، أجورهم”.

وأضاف أن المنظمة تمكنت العام الماضي، 2017، بفضل التمويل السخي من الجهات المانحة، من الوصول إلى 10 ملايين شخص، من أصل 11 مليوناً، بحاجة إلى مساعدات صحية.

وحذر المسؤول الأممي من “تنامي انتشار السرطان في اليمن، في الوقت الذي يصارع فيه النظام الصحي للبقاء على قيد الحياة”.

وحول تفشي مرض الخناق “الدفتيريا”، قال “إن العدد الحالي للحالات المشتبه فيها بلغ 914 حالة، مع 59 وفاة مرتبطة بذلك، وسُجلت 40% من جميع الحالات في محافظة إب”.

وأشار إلى انخفاض معدل الوفيات الناجمة عن المرض من 10% إلى 6.5% في غضون بضعة أسابيع، بفضل نشر فرق الاستجابة السريعة وحملة تلقيح الأطفال دون سن السابعة.

ويشهد اليمن منذ قرابة ثلاث سنوات، حرباً بين القوات الحكومية المسنودة بقوات التحالف العربي، والحوثيين، مخلفة أوضاعاً إنسانية وصحية صعبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى