الشرطة الأمريكية تصعق عجوز في التسعين من عمرها

بررمسؤول في الشرطة الأمريكية بحجج واهية، استخدام مسدس الصعق الكهربائي “تيزر” ضدّ مسنّة عمرها 87 عاما كانت تجمع الهندباء قرب منزلها في ولاية جورجيا.

وقال قائد شرطة شاتسورث جوش إتيريدج: لقد “اتبعنا الإجراءات السارية” مشيرا إلى أن المرأة المسنّة التي أصيبت بجروح كانت تحمل سكينا.

وتعود وقائع الحادث ليوم الجمعة الماضي، حيث صعقت الشرطة مارتا البشارة التي لا تتكلم الإنجليزية، وذلك على درب ريفي كانت تجمع فيه عادة سلق الهندباء مستخدمة السكين، وبعد أن وقعت أرضا، كبّل عناصر الشرطة يديها ونقلوها إلى مركزهم.

ونقلت شبكة “أن بي سي” الأمريكية تصريحا لحفيدة السيدة المصعوقة، قالت فيه إن جدتها شعرت أنها “تعرضت لإطلاق النار”، وأضافت: “لم يحدّثها أحد عن مسدسات الصعق الكهربائي ولا عن “التيزر”، ولم تكن تعرف أصلا ما هذا”.

وزعمت الشرطة المحلية أن السيدة، كان يمكن أن تشكّل خطرا على المجتمع وأن استخدام “التيزر” مبرّر في هذه الحالة، وقال قائد الشرطة: “بدأنا بمحاولة التواصل معها، عبر الطلب إليها طبعا بوضع السكين” أرضا.

وتابع: “لم تفهم ما قلناه لها أو أنها تعاني من مشكلة (عقلية)” مشيرا إلى أن أحد عناصر الشرطة استخدم حينئذ مسدسه، وأضاف: “أمامكم شخص يمشي باتجاهكم حاملا سكينا، وتأمرونه بالتوقف فلا يأبه. عنصر من الشرطة استخدم “التايزر” بدلا من القوة القاتلة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى