أزمة الغاز المنزلي مستمرة ولا حلول !!

————— لا زالت أزمة الغاز المنزلي مستمرة ولا يبدوا أن هناك حلول لتخفيف منها وهذا ما يؤكده تلك الطوابير الطويلة للمواطنين رجال ونساء وأطفال الذي يقفون بالمئات أمام محطات الغاز ولساعات طويلة على أمل الحصول على أسطوانة غاز بالسعر المخفض والبالغ 3000 ريال يمني في حين بلغ سعر أسطوانة الغاز سعة 20 لتر في السوق السوداء حوالي 10000 ريال ..مناظر موجعة لرجل كبير في السن ينام إلى جوار أسطوانة الغاز بعد أن انهكه التعب وأطفال تركوا مدارسهم وأمهات وأخوات تركن بيوتهن وأطفالهن ليتناوبن في طابور الغاز …والمبكي فعلا أن كثيرا من هؤلاء البسطاء المغلوبون على أمرهم الذي أصبح حلمهم الحصول على الغاز لا يملكون مبلغ 3000ريال ويكتفون بتعبئة غاز بما بتوفر لهم من مال 1000 او 1500.ريال وفي المقابل هناك من اعتبروا هذه الأزمة مجال للربح والاسترزاق فيحصلون على أسطوانة الغاز بمبلغ 3000ريال ويقومون ببيعها بمبلغ 5000ريال او أكثر .. فمن ينصف المواطن الغلبان من جشع التجار ؟؟ وأين وزارة التجارة والصناعة والأجهزة الرقابية من هذا العبث والفساد الذي يمس حياة المواطن ؟؟ ولماذا لا يتم تشكيل لجان من الجهات المختصة للنزول وفتح عشرات المحطات التي تم أغلاقها ورفض أصحابها البيع للمواطنين ؟ والأهم لماذا لا يتم عمل كروت عبر عقال الحارات بحيث تخصص أسطوانة لكل أسرة لمنع التلاعب بهذه السلعة الأساسية ؟ أسئلة نطرحها أمام الجهات المختصة حتى لا يصبح المواطن عرضة للابتزاز .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى