غوتيريش بعد اتفاق كوب-26: “الكارثة المناخية لا تزال ماثلة”

 

نيويورك – رشادالخضر – الأمم المتحدة – الحرة

حذر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، من أن “الكارثة المناخية لا تزال ماثلة” رغم التوصل إلى اتفاق، السبت، في مؤتمر كوب-26 للمناخ في مدينة غلاسكو.

واعتبر غوتيريش في بيان أن المؤتمر العالمي للمناخ انتهى ب”خطوات إلى الأمام مرحب بها، ولكن ذلك ليس كافيا”. وكان غادر غلاسكو متوجها إلى مقر المنظمة الدولية في نيويورك.

وإذ عدد الأهداف “التي لم نبلغها خلال هذا المؤتمر”، تطرق غوتيريش خصوصا إلى “إنهاء الإعفاءات على مصادر الطاقة الأحفورية والاستغناء عن الفحم وفرض ضريبة على الكربون”، إضافة إلى تأمين المساعدة المالية للدول الأشد فقرا.

وأضاف في بيانه أن “النصوص التي تم تبنيها هي تسوية. إنها تعكس المصالح والوضع والتناقضات وحال الإرادة السياسية الراهنة في العالم. (…) المؤسف أن الإرادة السياسية المشتركة لم تكن كافية لتجاوز التناقضات العميقة”.

وتابع غوتيريش “حان الوقت للإنتقال إلى أسلوب الطوارىء”، ملاحظا أن الالتزامات الراهنة للحد من الانبعاثات لا تتيح الحفاظ على الهدف الذي حدده اتفاق باريس لجهة احتواء الاحتباس الحراري “إلى ما دون” درجتين مئويتين مقارنة بالحقبة ما قبل الصناعية.

وتبنى مؤتمر كوب-26 للمناخ، السبت، “ميثاق غلاسكو” الهادف إلى تسريع وتيرة مكافحة الاحتباس الحراري، ولكن من دون أن يؤكد إبقاءه ضمن سقف 1,5 درجة مئوية ولا تلبية طلبات المساعدة من الدول الفقيرة.

وجاء التبني النهائي للنص بعد أسبوعين من المفاوضات الشاقة وتحذير وجهه رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، للمؤتمر العالمي حول المناخ، وإثر تعديلات في اللحظات الأخيرة أدخلتها الصين والهند حول قضية مصادر الطاقة الأحفورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى