الأمم المتحدة: لدى المهاجرين العالقين عند حدود بيلاروس مع بولندا الحق في البحث عن اللجوء

 

نيويورك – رشادالخضر – الأمم المتحدة – فرانس برس – رويترز

شددت المفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت على أن أزمة المهاجرين الحالية عند حدود بيلاروس وبولندا “لا تحتمل”، مطالبة كافة الأطراف باتخاذ خطوات لخفض التصعيد.

وأقرت باشيليت في بيان أصدرته اليوم الخميس بحق المهاجرين العالقين عند حدود بيلاروس في طلب اللجوء في الاتحاد الأوروبي، قائلة: “وفقا للقانون الدولي، لا يجوز منع أحد من البحث عن الحماية، ويجب النظر إلى احتياجاتهم للحماية بصورة فردية”.

وشددت المفوضة الأممية على ضرورة منح الموظفين الإغاثيين والمحامين والصحفيين الوصول فورا إلى هؤلاء المهاجرين، مضيفة: “لا يجوز أن يجبر مئات الرجال والنساء والأطفال هؤلاء على قضاء ليل آخر في الأجواء الباردة دون إمدادهم على نحو مناسب بالمأوى والغذاء والمياه والرعاية الطبية”.

وحثت باشيليت الدول المعنية في الأزمة على اتخاذ خطوات عاجلة بغية خفض التوترات وتسوية هذا الوضع وفقا لالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي وقانون اللاجئين، محذرة من أن اتخاذ كلا طرفي الأزمة خطوات تشمل “نشر قوات إضافية يرافقه خطاب تحريضي” يضعف المهاجرين أكثر ويزيد من المخاطر التي يواجهونها.

ويأتي ذلك في وقت لا يزال فيه آلاف المهاجرين الراغبين في دخول الاتحاد الأوروبي عالقين عند حدود بيلاروس مع بولندا، وسط تبادل مينسك ووارسو اتهامات بافتعال الأزمة.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى