قاذفتان استراتيجيتان أمريكيتان تحلقان بالقرب من الحدود الروسية

عين الوطن الحر – وكالات

أعلنت قيادة القوات الجوية الأمريكية في أوروبا أن قاذفتين استراتيجيتين أمريكيتين من نوع B-1B Lancer حلقتا في منطقة بحر البلطيق.

ونفذت الطائرتان مهاما في أجواء ليتوانيا بالقرب من حدود مقاطعة كالينينغراد الروسية غربي البلاد.

وأشير في بيان لقيادة القوات الأمريكية إلى أن المهمة كانت تهدف إلى “رفع مستوى الجاهزية وقدرات التعامل لطواقم التصويب المسؤولة عن تنسيق الضربات الجوية لإسناد القوات البرية”.

ونفذت الطائرتان مهاما في أجواء ليتوانيا بالقرب من حدود مقاطعة كالينينغراد الروسية غربي البلاد.

ونفذت الطائرتان مهاما في أجواء ليتوانيا بالقرب من حدود مقاطعة كالينينغراد الروسية غربي البلاد.

وأشير في بيان لقيادة القوات الأمريكية إلى أن المهمة كانت تهدف إلى “رفع مستوى الجاهزية وقدرات التعامل لطواقم التصويب المسؤولة عن تنسيق الضربات الجوية لإسناد القوات البرية”.

وكان طاقما الطائرتين يتدربان على التعامل مع العسكريين الليتوانيين الذين أرسلوا معلومات عن أهداف افتراضية على الأرض.

وانطلقت الطائرتان الأمريكيتان من قاعدة “فارفورد” في بريطانيا، وقبل العودة هبطت في قاعدة “شبانغداليم” في ألمانيا للتزود بالوقود.

وكان ذلك أول تحليق لطائرتين من مجموعة القاذفات الاستراتيجية الأمريكية الأربع، القادرة على حمل سلاح نووي، التي تم نشرها في بريطانيا الأسبوع الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى