مجلس وزراء الخليج يدعو الى عودة الحكومة اليمنية الى عدن وسرعة استكمال تنفيذ اتفاق الرياض

عدن – عين اليمن الحر – متابعات

دعا مجلس التعاون لدول الخليج العربية، الحكومة والمجلس الإنتقالي الجنوبي، الى استكمال تنفيذ بنود “اتفاق الرياض” وتهيئة الأجواء لعودة الحكومة اليمنية الى العاصمة المؤقتة عدن.

جاء ذلك في البيان الختامي للمجلس الوزاري لمجلس التعاون الخليجي لدورته (149) يوم أمس الخميس.

وحسب وكالة سبأ الحكومية فقد جدد المجلس الوزاري دعوته طرفي اتفاق الرياض إلى “استكمال تنفيذ ما تبقى من بنود الاتفاق، وتهيئة الأجواء لعودة الحكومة اليمنية إلى العاصمة المؤقتة عدن لممارسة أعمالها وانطلاق عجلة التنمية في المناطق المحررة، لتحقيق تطلعات الشعب اليمني وإعادة الأمن والاستقرار إلى ربوع اليمن وتعزيز قدرتها على استعادة سلطة الدولة اليمنية ومؤسساتها في كافة أنحاء البلاد”.

وأكد أن “تنفيذ اتفاق الرياض ضمانة لتوحيد الصفوف لمختلف أطياف الشعب اليمني وحقن الدماء ورأب الصدع بين مكوناته، ودعم مسيرته لاستعادة دولته وأمنه واستقراره”.

وكان بيان رباعي صدر بالنيابة عن أمريكا وبريطانيا والسعودية والإمارات قد أكد على “ضرورة على أهمية تنفيذ اتفاقية الرياض الموقعة بين الحكومة والانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً برعاية سعودية”، مرحباً “بالجهود السعودية في ذلك”، ومشيداً “بدعم المملكة لليمن بما في ذلك منحة المشتقات النفطية”

وشدد بيان الرباعية على ضرورة عودة الحكومة اليمنية إلى عدن، مشيرة إلى ما في ذلك من دور فعال في الإشراف على الدعم الدولي المستقبلي للانتعاش الاقتصادي، والتزامها بحل سياسي شامل للصراع في اليمن، معربا عن دعمه الكامل للمبعوث الخاص للأمم المتحدة هانز جرندبيرج.

وكانت الحكومة اليمنية، اتهمت المجلس الانتقالي بالتراجع عن اتفاق رعته السعودية بشأن تأمين مقرات الحكومة وتمكينها من اداء مهامها في العاصمة المؤقتة عدن، فيما يكرر المجلس اتهامها بتعمد الغياب وعدم تنفيذها التزاماتها بموجب اتفاق الرياض.

وعادت الحكومة الى عدن نهاية ديسمبر الماضي بموجب اتفاق الرياض قبل أن تغادر في شهر مارس إثر اقتحام محتجين يتبعون الانتقالي مقرها في قصر معاشيق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى