الرئيس هادي يترأس اجتماعا ضم نائبه ورئيسا البرلمان والحكومة

 

عين اليمن الحر – مجلس النواب

ترأس فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية الْيَوْم اجتماعاً ضم نائبه الفريق الركن علي محسن صالح ورئيس مجلس النواب الشيخ سلطان البركاني ورئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك.

وفِي الاجتماع وضع الرئيس الجميع امام التطورات الراهنة في البلد على مختلف الأصعدة وتداعياتها المتجددة والمتلاحقة الميدانية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية وما يترتب عنها من تبعات ومعاناة للمواطن.

وقال ” ان معاناة شعبنا المتواصلة هي امتدادا لتداعيات الانقلاب الحوثي ومشروع ايران في اليمن والمنطقة التي نأمل استيعابها من قبل المبعوث الاممي الجديد بالعودة الى جذور الازمة التي كانت الامم المتحدة عنصرًا فاعلا بها من خلال عقد مجلس الامن الدولي اجتماعا له بالعاصمة صنعاء واشرافها على كل التحولات منذ المبادرة الخليجية ومؤتمر الحوار الوطني وصولا للقرارات الأممية ذات الصلة ومنها القرار2216″.

واشاد فخامة الرئيس بالملاحم البطولية التي يسطرها حماة الوطن من الجيش الوطني والمقاومة الشعبية الباسلة في مختلف الجبهات وبإسناد من الاشقاء في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.. محييا بسالة القادة والجنود المجهولين ومترحما على ارواح الشهداء ومتمنيا الشفاء العاجل للجرحى.

من جانبه قدم نائب رئيس الجمهورية إيجازا لحال الوضع الميداني العسكري في مختلف الجبهات وخطوط التماس.. لافتاً الى تصعيد مليشيات الحوثي الايرانية كعادتها في مختلف الجبهات غير عابئة او مقتنعة بمساعي السلام بل تعمل جاهده لتنفيذ المخطط الايراني في المنطقة مستخدمة المغرر بهم وقوداً لحربها العبثية تجاه الشعب اليمني قاطبه.. لافتاً الى الملاحم البطولية التي يقدمها ابطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وتقديم التضحيات لنصرة اليمن الاتحادي الجديد.

كما وضع رئيس مجلس النواب الاجتماع امام مشاركته الاخيرة في المؤتمر العالمي الخامس لرؤساء البرلمانات وحرصهم على حضور وتواجد الصوت اليمني ووضع المجتمع الدولي امام واقع اليمن وتحدياته المترتبة على انقلاب المليشيات الحوثية الايرانية على اليمن وطنا ومجتمعا.

فيما تطرق رئيس الوزراء الى الوضع الاقتصادي والجهود المبذولة للإيفاء بالالتزامات وتجاوز التحديات في ظل تحديات كبيرة وموارد محدودة.. مثمنا دعم الاشقاء في هذا الصدد من خلال منحة المشتقات النفطية التي اسهمت في حل الكثير من الالتزامات رغم تفاقم الازمات التي تعمل الحكومة على تجاوزها.. لافتاً الى جملة من التدابير في هذا الإطار التي تعمل الحكومة من خلالها على تنمية وحشد الموارد وبدعم وتوجيهات من فخامة رئيس الجمهورية.

كما تناول الاجتماع جملة من القضايا والموضوعات واتخذ بشأنها ما يلزم.

حضر الاجتماع مدير مكتب رئاسة الجمهورية الدكتور عبدالله العليمي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى