البابا فرنسيس سيخضع لعملية جراحية

 

 

متابعات – عين اليمن الحر

أعلن الفاتيكان في بيان، أن البابا فرنسيس، البالغ 84 عاما، سيخضع لعملية جراحية، الأحد، في روما، بسبب التهاب في القولون.

وأضاف البيان أن البابا أدخل إلى مستشفى غاميلي الجامعي “لإجراء عملية جراحية مقررة سابقا” بسبب تشكل جيب على جدار القولون يميل إلى الانتشار مع تقدم العمر.

ومن المضاعفات المحتملة لهذه الحالة، تضيّق غير طبيعي في القولون.

ويتوقع صدور بيان آخر بمجرد الانتهاء من العملية.

والسبت الماضي، زار البابا منزل إديث بروك في روما، وهي شاعرة من أصل مجري، تعد من الناجيات من محرقة اليهود في الحرب العالمية الثانية.

وخلال اللقاء الذي دام نحو ساعة “أكد على أهمية الذاكرة ودور الأكبر سناً في غرسها ونقلها إلى الشباب”، بحسب الفاتيكان.

ومن المقرر أن يشارك البابا في الاجتماع الذي سيعقد في 4 أكتوبر المقبل، بتنظيم من بريطانيا، المضيفة لمؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ “كوب 26″، بالشراكة مع إيطاليا والكرسي الرسولي، وسيضم اللقاء علماء أيضا.

ونهاية 2020، خرج البابا لأول مرة من روما متوجها إلى وسط إيطاليا، وهي أول زيارة له خارج العاصمة الإيطالية، منذ الإغلاق الشامل إثر انتشار وباء فيروس كورونا المستجد.

وبداية مارس أجرى زيارة استغرقت ثلاثة أيام إلى العراق، هي الأولى لحبر أعظم إلى هذا البلد العربي الذي لا يزال يشهد توترات أمنية.

وفي إبريل، أعرب عن رغبته بزيارة لبنان، ولكن بعد تشكيل حكومة جديدة، وفق ما نقل عنه رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري إثر لقاء خاص في الفاتيكان.

ووُلد البابا فرنسيس في 17 ديسمبر عام 1936 في الأرجنتين، وفقد جزءا من رئته اليمنى في عمر 21 عاما، كما أنه يعاني مشكلة في وركه.

المصدر : فرانس برس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى