نيويورك : قرار بزيادة الايجار بنسبة لا تتعدى 2.5 في المئة يقضي على جشع الملاك

 

 

 

استجابة لاستغاثة المستأجرين المتعثرين في سداد الايجار المتأخر، والذين عانوا من زيادة جهنمية في أسعار الايجارات لسنوات طويلة، انعقد مجلس ارشادات الايجار في نيويورك، وصوت على زيادة الايجارات بنسبة ثابتة عند تجديد العقود الايجارية على النحو التالي:…

لا تزيد النسبة الايجارية أول ستة أشهر من الايجار، على أن تزيد بنسبة 1.50% في النصف الثاني من السنة الأولى، وستزيد القيمة الايجارية للعقد المبرم لمدة عامين بنسبة 2.5٪ فقط. وفق صحيفة ايه بي سي 7، تعد هذه القرارات انعكاسا حقيقيا لرفع المعاناة عن المستأجرين، وذلك بعدم فرض زيادة في الايجار عن العام الأول وتزيد بنسبة 1% عن العام الثاني لعقود الايجار لمدة عامين….

سينفذ القرار في أول أكتوبر 2021 ويستمر حتى 30 سبتمبر من عام 2022، وأصدرت جمعية استقرار الايجار بيانا وضحت فيه حيثيات القرار، وكيف استجابت لصرخات المستأجرين الذين عانوا لسنوات من جشع المؤجرين، وأن نسبة زيادة الايجار القانونية لا تتعدى 2 في المئة، بينما تتزايد وبشكل غير قانوني بنسبة 5.75 في المئة….

وقال جوزيف ستراسبورج رئيس جمعية استقرار الإيجار: “راهنا على رؤية العمدة بيلاسيو على حل هذه الأزمة منذ توليه السلطة، ونأمل أن يسير العمدة القادم على خطى ثابتة تنحاز للمواطن بعيدا عن الضغوط والتدخل السياسي، والعمل بكل جهد لاحتضان هذه الفئة الضعيفة وحل هذه المسألة؛ للحد من سيطرة المؤجرين ومنع انهيار هذه المنظومة، فقد عاني مئات المستأجرين للمطالبة بحقوقهم وحاجتهم الماسة لتثبيت نسبة الإيجار. في المقابل، حقق الملاك أرباحا ضخمة وثروات طائلة، وزاد صافي دخولهم على مدى 15 عامًا الماضية بنسبة كبيرة، الأمر الذي أثر بشكل سلبي على المستأجرين وبخاصة أثناء الوباء. ..

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى