توكل غاضبة من التضامن مع الصحفي الراجحي ..وتلوح بإيقاف قناة بلقيس

متابعات ..عين اليمن الحر ..

عبرت الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان، عن غضبها من التضامن الواسع مع الصحفي عدنان الراجحي والذي كان يعمل في قناة بلقيس التابعة لها، جراء ما تعرض له من تعذيب وانتهاكات من الأمن التركي.

ولوحت القيادية في حزب الإصلاح بإغلاق قناة بلقيس المملوكة لها والمدعومة قطرياً، في خضم التداعيات الواسعة لقضية الصحفي اليمني عدنان الراجحي الذي كان هدفاً لعنف جهاز الاستخبارات التركية بين يونيو 2019 وحتى يناير 2020م.

وكتبت توكل كرمان في صفحتها على تويتر قائلة انه “مادامت نقابة الصحفيين، قد فشلت في حماية قناة بلقيس، وحولتها إلى منتهِكة بدلاً عن كونها ضحية فإن الحل هو في إيقاف عمل القناة من تركيا حتى تتوفر الظروف المناسبة لعمل الصحفيين في اليمن وحتى يكون لهم نقابة تحميهم بحق دون تسيس لقضاياهم” حد تعبيرها.

وظهرت توكل غاضبة من التضامن الواسع من الصحفي الراجحي، خصوصاً بعد صدور بيان الإتحاد الدولي الذي طالب السلطات التركية بالتحقيق في الانتهاكات ضد الصحفي الراجحي , كما طالبت قناة بلقيس بتعويضه بالتعويض العادل، ويبدو أن البيان وضع توكل كرمان في موقف صعب أمام السلطات التركية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى