هتفت المحكمة الإيطالية العليا منذ أيام وهي تناشد العالم كله أن يلتزم بالقاعدة القانونية التالية التي أطلقتها

✍️ متابعة  – نجلاءالخضر

 

*هتفت المحكمة الإيطالية العليا منذ أيام وهي تناشد العالم كله أن يلتزم بالقاعدة القانونية التالية التي أطلقتها ..* *« الجائع لا يكتب » « فالجائع لايصلح معلم ولا مدرس » ، والجائع لايصلح قاضيا ً» و « الجائع يفقد الانتماء إلى أسرته ووطنه » ..* *وإذا كانت الشريعة الإسلامية قد حرمت أن يقضي القاضي وهو جائع لساعة ، فكيف بالإنسان إذا كان جائعاً بإستمرار ..* *فـ « الأب الجائع يفقد قوآمته » ، و«المدرس الجائع يفقد هيبته وكرآمته وقدوته » و ” القاضى الجائع” يفقد عدله ورحمته وهيبته و إتزانه …* *وكذا « الدول التى تجوع تفقد إستقلال قرارها وكرآمتها » فالدول التى لا تُنتج طعامها ودواءها وغذاءها تكون مسلوبة الإرادة وضائعة ..* *والمواطن الجائع يفقد كل إمتنانه وإحترآمه لحكومته ويفقد معظم إنتمائه إلى وطنه الذى لم يسد له جوعه وحمايته لسبل العيش الكريم ..* *والابن الجائع يفقد معظم إحترامه لأبيه ، والزوجة الجائعة تفقد معظم إحترامها وتقديرها وطاعتها لزوجها ، فترىٰ كم جائعاً اليوم فى بلداننا العربية المسلمة..!!*

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى