غوتيريش بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة لعام 2021 ”الصحافة باعتبارها منفعة عامة

 

متابعة – رشاد الخضر – الأمم المتحدة نيويورك

 

دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش إلى ضمان تمكين الصحفيين من آداء عملهم طوال فترة تفشي جائحة كـوفيد-19 وما بعدها.
وفي رسالة بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، قال غوتيريش: إن الصحفيين والعاملين في وسائل الإعلام يضطلعون بدور بالغ الأهمية في المساعدة على اتخاذ قرارات مستنيرة في الوقت الذي يكافح فيه العالم جائحة كوفيد-19، وإن تلك القرارات يمكن أن تنقذ حياة الناس من الموت.
وشدد الأمين العام على أن الصحافة تكافح هذه الجائحة بما تقدمه من أنباء وتحليلات علمية مؤكدة ومدعومة بالوقائع, معربا عن شكره لوسائل الإعلام على تقديم الحقائق والتحليلات ولأولئك الذين يسهمون في إنقاذ حياة الناس بفضل ما يقدمون من تقارير عن قضايا الصحة العامة.

التحديات العالمية التي واجهناها خلال جائحة كوفيد-19 تؤكد على الدور الحاسم للمعلومات الموثوقة والمتحقق منها والمتاحة عالميا في إنقاذ الأرواح وبناء مجتمعات قوية وصلبة.

فالصحفيون والعاملون في وسائل الإعلام يساعدوننا، أثناء الجائحة وفي الأزمات الأخرى التي تشمل حالة الطوارئ المناخية، على الإبحار في بحر المعلومات السريع التغير، والجارف غالباً، في الوقت الذي يتصدون فيه للمغالطات والأكاذيب الخطيرة.

وهم يتعرضون، في بلدان كثيرة جدا، لمخاطر شخصية كبيرة، تشمل فرض قيود جديدة، والرقابة، وسوء المعاملة، والمضايقة، والاحتجاز، وحتى الموت، لمجرد قيامهم بعملهم. ولا يزال الوضع يزداد سوءا.

وقد ألحقت الآثار الاقتصادية للجائحة ضررا بالغا بالعديد من وسائل الإعلام، مما يهدد بقاءها ذاته.

وتقلصت مع تقلص الميزانيات إمكانية الوصول إلى المعلومات الموثوقة. وأخذت الشائعات والأكاذيب والآراء المتطرفة أو المثيرة للانقسام تتصاعد لسد الفجوة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى