مجلس الأمن يدعو الحوثيين لمغادرة السفارة الأميركية في صنعاء

 

نيويورك – رشادالخضر – الأمم المتحدة  – فرانس برس

دان مجلس الأمن الدولي، الخميس، بـ”أشد العبارات” استيلاء المتمردين الحوثيين على السفارة الأميركية في صنعاء، داعيا إلى إطلاق سراح الموظفين الذين ما زالوا محتجزين لدى هؤلاء.

ودعا أعضاء المجلس الـ15 في بيان إلى “الانسحاب الفوري لجميع العناصر الحوثيين من الموقع” و”الإفراج الفوري والآمن عمن لا يزالون محتجزين”.

وأضاف البيان أن اتفاقيات فيينا الدولية تحظر أي اقتحام للأماكن الدبلوماسية التي “يجب احترامها وحمايتها”.

وقبل أسبوع، دعت الولايات المتحدة إلى الإفراج الفوري عن موظفين يمنيين في السفارة الأميركية أوقفوا في صنعاء بعدما اقتحم الحوثيون مكاتبها.

والسفارة الأميركية في صنعاء مغلقة منذ 2015 عندما نقلت الولايات المتحدة موظفيها الدبلوماسيين إلى الرياض بسبب الحرب في اليمن.

ويدور النزاع في اليمن بين حكومة يساندها منذ 2015 تحالف عسكري بقيادة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران والذين يسيطرون على مناطق واسعة في شمال البلاد وغربها وكذلك على العاصمة صنعاء منذ 2014.

وأسفر النزاع عن مقتل عشرات آلاف الأشخاص، بينهم الكثير من المدنيين، وفق منظمات إنسانية عدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى