ليبيا تعمل من أجل التحول الديمقراطي ، قال الرئيس الليبي محمد يونس المنفي للأمم المتحدة

 

نيويورك – رشادالخضر – الأمم المتحدة

قال الرئيس الليبي محمد يونس المنفي أمام الدورة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة  يوم الثلاثاء الدورة 77  إنه بينما تتجه نحو بناء دولة المؤسسات وترسيخ مبادئ الديمقراطية ، فإن بلاده مرت بعقد من “الألم والأمل”.

وأكد التزامه بالاتفاق السياسي الليبي ، وباعتباره “السلطة السياسية العليا” ستقود الجهود للتحضير لانتقال سلمي وديمقراطي للسلطة من خلال الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

وشكر كبير المسؤولين الليبيين الاتحاد الأفريقي على تعاونه في إطلاق مشروع المصالحة الوطنية الذي يمثل أهم مسار للبلاد للوصول إلى هدفها المنشود وهو السلام والاستقرار.

وشدد على ضرورة وجود حدود زمنية خلال الحوارات بين مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة ، مبديا استعداده للتدخل “لإخراج العملية السياسية من مأزقها كلما دعت الحاجة”.

دور الأمم المتحدة

وأشار السيد المنفي بشكل إيجابي إلى مشاركة الأمم المتحدة في ليبيا وتصور دورًا نشطًا من خلال القيادة الجديدة للبلاد.

وحث المنظمة على العمل الجاد لدعم الحلول الوطنية الشاملة للمأزق السياسي ، مشيرا إلى أنها كادت تقوض الإنجازات السياسية التي تحققت من خلال الحوار الليبي الذي ترعاه الأمم المتحدة.

كما دعا الرئيس إلى استعادة الزخم الاقتصادي وتقليص “قوة الفساد”.

تدخل خارجي

وأوضح الزعيم الليبي أن الحروب بالوكالة وتضارب الرؤى للحل في بلاده تمنع تشكيل الخيار الوطني.

وقال إن التدخلات الدولية السلبية لا تزال ترسم مسارات “الحلول المتناقضة” التي قد تدفع ليبيا إلى مواجهات مسلحة وتؤدي إلى مواقف سياسية صارمة تمنع مقاربات سد الفجوات وبناء الشراكات في البلاد.

إدارة الزيت

وتطرق السيد المنافي للاقتصاد وأكد أن المجلس الرئاسي الليبي يدعم كل الجهود لاستئناف إنتاج النفط والغاز في جميع مناطق البلاد.

وشدد على حرص المجلس الرئاسي الليبي على إدارة شفافة وعادلة لعائدات النفط لتحييد المال العام عن الصراع السياسي وضمان استفادة جميع الليبيين دون تمييز سياسي أو جغرافي.

وأعرب الرئيس عن أمله في أن يخفف ذلك من حدة الوضع الاقتصادي والصراع المستمر على السلطة التنفيذية ، مع توفير بيئة أكثر استقرارًا للتحول الديمقراطي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى