غوتيريش يطالب بعدم تعريض المدنيين لخطر ألغام “البتلات” المحرمة

 

نيويورك – رشادالخضر- الأمم المتحدة

طالب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو

غوتيريش بعدم إلحاق الأذى بالمدنيين، معلقا على رسالة موسكو حول إطلاق كييف قذائف محشوة بألغام “البتلات” المضادة للأفراد على مدن ومناطق دونباس.

وقال غوتيريش في إفادة صحفية: “ليس لدي بيانات محددة حول الجانب الذي تشير إليه (رسالة البعثة الروسية). الشيء الوحيد الذي نقوله دائما هو أن حماية المدنيين عنصر أساسي في أي نزاع، ويجب على جميع الأطراف الامتناع عن الممارسات التي تعرض حياة المدنيين للخطر”.

يذكر أن ألغام “ليبستوك” (البتلات) السوفيتية التي تستخدمها كييف، لا تشكل خطرا كبيرا على العسكريين الذين يتحركون عادة بالعربات المدرعة، لكنها تهدد المدنيين ببتر أطرافهم أو إحداث عاهات مستديمة لهم، أو قتلهم.

وصادقت أوكرانيا عام 2005 على اتفاقية أوتاوا، التي تحظر استخدام وتخزين وإنتاج الألغام المضادة للأفراد، ما يؤكد انتهاك كييف التزاماتها الدولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى