روسيا تتوعد بضرب صواريخ “باتريوت” إذا وصلت لأوكرانيا! CNN: واشنطن تضع اللمسات الأخيرة لإرسالها

عين اليمن الحر – عربي بوست

قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، الأربعاء 14 ديسمبر/كانون الأول 2022، إنه إذا تم إرسال صواريخ “باتريوت” الأمريكية إلى أوكرانيا، فإنها ستكون “أهدافاً مشروعة” للقوات الروسية، في تصريح خاص لشبكة CNN الأمريكية.

وقال ديمتري بيسكوف إن الصواريخ “ستصبح على الفور هدفاً مشروعاً لقواتنا المسلحة”، لكنه أضاف: “سأمتنع عن التعليق في الوقت الحالي، لأن هذه مجرد تقارير إعلامية”.

كانت الشبكة الأمريكية قد كشفت الثلاثاء، حصرياً أن الإدارة الأمريكية تضع اللمسات الأخيرة على خطط إرسال نظام الدفاع الصاروخي “باتريوت” إلى أوكرانيا، مع احتمال الإعلان عن القرار في أقرب وقتٍ هذا الأسبوع، وفقاً لمسؤولين أمريكيين ومسؤول كبير في الإدارة.

ولا تزال خطة وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) بحاجة إلى موافقة وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، قبل إرسالها إلى الرئيس الأمريكي جو بايدن للتوقيع عليها، وقال المسؤولون الثلاثة، لشبكة CNN، إن موافقة بايدن “متوقعة”.

وليس من الواضح عدد قاذفات الصواريخ التي سيتم إرسالها، لكن بطارية “باتريوت” النموذجية تتضمن مجموعة رادار تكتشف وتتتبّع الأهداف وأجهزة الكمبيوتر ومعدات توليد الطاقة ومحطة التحكم في الاشتباك وما يصل إلى ثماني قاذفات، كل منها يحمل أربعاً جاهزة لإطلاق صواريخ.

حسبما صرح مسؤولون لشبكة CNN، فإنه بمجرد الانتهاء من الخطط، من المتوقع أن يتم شحن صواريخ “باتريوت” بسرعة في الأيام المقبلة، وسيتم تدريب الأوكرانيين على استخدامها في قاعدة للجيش الأمريكي بألمانيا.

مطالب كييف

وكانت السلطات الأوكرانية تسعى للحصول على بطاريات “باتريوت” منذ شهور، لكنها لم تؤكد أن الولايات المتحدة قد وافقت على إرسالها.

يأتي ذلك في الوقت الذي دعت فيه أوكرانيا الولايات المتحدة إلى إرسال نظام دفاع جوي متقدم بعيد المدى فعال للغاية في اعتراض الصواريخ الباليستية وصواريخ كروز، لأنها تتعرض لوابل من الهجمات الصاروخية والطائرات بدون طيار الروسية التي دمرت البنية التحتية الرئيسية في جميع أنحاء البلاد.

حيث سيكون نظام الأسلحة الدفاعية بعيد المدى الأكثر فاعلية الذي يتم إرساله إلى البلاد، ويقول المسؤولون إنه سيساعد في تأمين المجال الجوي لدول الناتو في أوروبا الشرقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى