تجدد الاشتباكات على الحدود بين أذربيجان وأرمينيا

 

عين اليمن الحر

اندلع القتال مجددا بين أذربيجان وأرمينيا في منطقة ناغورنو كاراباخ المتنازع عليها في جنوب القوقاز مساء أمس الاثنين.

وهاجمت القوات الأذربيجانية مواقع أرمينية في ثلاثة أماكن بالمدفعية والأسلحة ثقيلة العيار، وفقا لتقارير وكالة أنباء روسية نقلت عن وزارة الدفاع الأرمينية.

وفي الوقت نفسه، أشارت وزارة الدفاع الأذربيجانية في باكو إلى أن “محاولة تخريب أرمينية واسعة النطاق” قد تسببت في اندلاع القتال.

ويخوض البلدان صراعا منذ عقود حول منطقة ناغورنو كاراباخ التي كانت تضم تاريخيا أغلبية من السكان الأرمن لكنها كانت جزءا من أذربيجان في ظل حكم السوفييت.

وبعد انهيار الاتحاد السوفيتي، أعلنت منطقة ناغورنو كاراباخ استقلالها عن باكو تحت اسم جمهورية آرتساخ، بدعم من يريفان، مما أثار حربا استمرت ثلاث سنوات.

وانتهت الحرب في عام 1994، مع انتصار أرمينيا، وكانت ناغورنو كاراباخ لمدة ربع قرن تحت السيطرة الأرمينية الفعلية، على الرغم من أن وضعها لم يكن معترفا به دوليا أبدا.

وبعد عقود من الجمود، استعادت أذربيجان فجأة أجزاء كبيرة من هذه المنطقة في حملة عسكرية عام 2020، مما أجبر أرمينيا على تقديم تنازلات إقليمية كبيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى