بحضور كثيف للقطاع النسأئي واكتمال النصاب القانوني ..الجمعية العمومية لجمعية الاعبوس تفشل مؤتمرها الانتخابي

 تعز/ توفيق آغا…
عقدت الجمعية العمومية لجمعية الأعبوس الإجتماعية الخيريةصباح اليوم السبت 23 أكتوبر 2021 بقاعة معهد المعلمين بتعز مؤتمرها العام لإنتخابات هيئة إدارية ولجنة رقابة وتفتيش للجمعية بحضور لجنة الشؤون الاجتماعية والعمل وبعد اكتمال النصاب القانوني بدأ المؤتمر الانتخابي بأي من الذكر الحكيم والسلام الجمهوري وتزكية الشيخ عبدالوهاب محمد عبد الموامن لرئاسة إدارة وإدارة القاعة والسير بالإنتخابات وفق الإجراءات القانونية و جدول أعمال الموتمر الإنتخابي، ومن ثم القى رئيس رئاسة المؤتمر كلمة ترحيبية بالحضور ودعى فيها صعود رئيس الهيئة الإدارية السابقة للمنصة الدكتور محمد أحمد فضل لقراءت التقرير الختامي لأعمال الهيئة السابقة فختصر ذلك بكلمة اشاد فيها باهمية أنعقاد المؤتمر وبالحضور دون ذكر اوتفصيل عن الحساب الختامي لأعمال الهيئة الإدارية مما اثار ذالك وسط القاعة التساؤولات والمشددة الكلامية وخصوصا عندما اشار رئيس لجنة الشئون الاجتماعبة للجمعية العمومية ان الهيئة الإدارية السابقة لم تقدم حساب ختامي امام اللجنة عن اعمالها السابقة وهذا مخالف للبدأ باجراء الإنتخابات واذا كانت الجمعية العمومية مصره على سير أعمال المؤتمر لإنتخابات هيئة ادارية مما ذللك …
حضور نسائي كثيف,
بما يدفع مكتب الشئون الاجتماعية بتكليف محاسب قانوني لمحاسبة الهيئة الإدارية السابقة الأمر الذي ادى الى رجوع المشاددة وسط حضور الجمعية العمومية بعد ان انقسمت بالقاعة مابين المعارضة والقبول وهنا تدخلت رئاسة القاعة لتهدئة القاعة مقدمة مقترحا بتشكيل لجنة من اربعة اعضاء من القاعة للتولي متابعة الهيئة الإدارية السابقة في تسليم التقرير النهائي والحساب الختامي الا تكون اعضاها من الهيئة الإدارية السابقة وهنا أعترضت رئاسةاللجنة الاشرافية لمكتب الشؤون الاجتماعية بعد ان تبين لها ان اللجنة المشكلة من القاعة لمتابعة الهئية الادارية تم اختيارهم من الهيئة الادارية السابقة وعليهم اعادة الاختيار في تشكيل اللجنة المختارة كون ذالك مخالفا للقانون وهنا تدخل الاستاذ عبدالوهاب محمد المومن موضحا للجمعية العمومية الخلل القائم من الهيئة الادارية السابقة والذي يكمن بعدم تقديم تقرير مفصل عن اعمالها السابقة مما يقتضي من تفادي ذالك تشكيل لجنة من قبل الجمعية العمومية برئاسة الشؤون الاجتماعية ويكون من بين اعضأها محاسبا قانونياوالعمل لاستلام الحسابات من الهيئة الإداريةالسابقة وتقدمها اللجنة المشكلة لاحقا .. الا ان ذالك لم يتم مما دفع رئيس لجنة الشؤون والعمل الاصرار والتمسك على ان يكون هناك محاسب قانوني والبدأ باجراءات الانتخابات وهنا كان الاعتراض مما دفع المعارضين من اوساط الجمعية العمومية اخلاء والخروج من القاعة اعتراضا على ذلك وتاجيل الانتخابات حتى تقديم الهيئة الادارية الختام الحسابي لفترتها السابقة او احالة الامر إلى محاسب قانوني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى