القمة الأميركية الأفريقية.. 55 مليار دولار للصحة والمناخ وإعلان بشأن “الفضاء”

 

نيويورك – عين اليمن الحر – الحرة

تضمنت القمة الأميركية الأفريقية، التي بدأت الثلاثاء، أول منتدى للتعاون بين الولايات المتحدة وأفريقيا في مجال الفضاء لاستكشافه ومواجهة تحديات القرن الحادي والعشرين وكذلك الفرص، بحسب ما أكد بيان للبيت الأبيض.

وسلط المنتدى الضوء على الشراكة والتعاون في مجال الفضاء بين الولايات المتحدة وأفريقيا، ومن بينها الاستجابة لأزمات المناخ والتنوع البيولوجي وأزمات الغذاء العالمية، وتعزيز السلوك المسؤول في الفضاء الخارجي، والتعاون الفضائي العلمي والتجاري بين الجانبين.

وذكر البيان أن المنتدى احتفل بتوقيع نيجيريا ورواندا على اتفاقيات أرتميس، مما جعلهما أول الموقعين الأفارقة.

واتفاقيات أرتميس التي وقعت عليها 23 دولة حتى الآن، هي مجموعة من المبادئ لتوجيه المرحلة التالية في استكشاف الفضاء، وتؤكد على أهمية تطبيق أفضل الممارسات وقواعد السلوك المسؤول بالإضافة إلى الامتثال لاتفاقية التسجيل واتفاقية الإنقاذ والعودة.

وتعد القمة الأميركية الأفريقية، رمزا مهما للقيمة التي توليها واشنطن مؤخرا لعلاقاتها الإفريقية، خاصة في ظل تزايد النفوذ الصيني بشكل كبير في القارة السمراء.

وتشمل أجندة القمة محاور عدة، أبرزها الشراكة الاقتصادية وحقوق الإنسان والتنمية في القارة، والتغير المناخي والأمن الغذائي.

يذكر أن الإدارة الأميركية أقرت تخصيص 55 مليار دولار لأفريقيا على مدى ثلاث سنوات للصحة والاستجابة لتغير المناخ.

وتأتي هذه القمة في سياق استراتيجية “أفريقيا” الجديدة التي تم الكشف عنها الصيف الماضي والإعلان عن إصلاح شامل للسياسة الأميركية في دول أفريقيا جنوب الصحراء، لمواجهة الوجود الصيني والروسي هناك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى